التجارة تمنع تصدير الدواجن للخارج ليعُم الإكتفاء الذاتي وتستقر الأسعار

التجارة تمنع تصدير الدواجن للخارج ليعُم الإكتفاء الذاتي وتستقر الأسعار

على إثر توجه بعض تجار وموزعي الدواجن في المملكة بتصدير وتوزيع الدواجن خارج المملكة ودول الخليج لتحقيق أرباح أكثر بالخارج أكثر من تلك التي يحققونها على النطاق المحلي والداخلي خاصة بعد إرتفاع أسعار الدواجن لأكثر من 40% في مناطق مختلفة بالإضافة لظهور حملات مقاطعة للدواجن، مما شكلت بدورها أسباب كافية لتحرك الحكومة بالمملكة وبالأخص وزارة التجارة والصناعة لإتخاذ موقف في هذا الصدد، حيث أصدر وزير التجارة والصناعة قرار وزاري بإحكام وإخضاع الدواجن لأحكام السياسة التموينية، وإعتبارها أيضاً من السلع التموينية الأساسية والرئيسية، أيضاً أمر بتعليق ووقف تصدير الدواجن للخارج حتى يتم إكتفاء السوق المحلي والداخلي وإستقرار أسعارها.
وأكدت الوزارة أنها تتابع الموضوع بكل جدية وتقر بإرتفاع أسعار الدواجن وتقوم بنشر الأسعار بكل شفافية للمواطنين عبر مواقعها الإلكترونية، وتقول أن هذا الإرتفاع يرجع لإرتفاع الأسعار عالمياً للعلف والحبوب التي تستهلكها الدواجن حيث أنها تشكل 70% من تكلفة الدواجن نفسها. وأضافت أن الحكومة تعمل على دعم مدخلات الأعلاف والإسهام في تخفيف أسعارها لتسهم بدورها في تقليل وتخفيض أسعار الدواجن. كما أوضحت أن الإنتاج المحلي للدواجن لا يغطي إلا نسبة لا تتعدى الـ 43% من الإستهلاك، مما يدفع بعض المواطنين للتوجه للدواجن المستوردة والتي بالطبع أقل سعراً من قرينتها.

شاهد أيضاً:
دعوات لمقاطعة شراء الدواجن في تويتر إحتجاجاً على الزيادة الآخيرة في الأسعار
منتجو الدواجن يتوقعون إرتفاع أسعارها بسبب زيادة أسعار الأعلاف
تصدير الدواجن لدول الخليج هروباً من حملات المقاطعة وإرتفاع الأسعار