الرئيسيةاخبارعربية وعالميةبالصور.. مرشح قطر لليونسكو في ضريح الخميني
عربية وعالمية

بالصور.. مرشح قطر لليونسكو في ضريح الخميني

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

لا تبدو العلاقات الحميمة بين الدوحة وطهران وليدة اليوم، أو مقصورة فقط على خلفية أزمة المواجهة الحالية بين الدول الداعية لمكافحة الإرهاب وقطر، فالثابت أنها قديمة وإن ظلت مستترة لسنوات.
وكشف نشطاء عرب على مواقع التواصل الاجتماعي، دليلاً جديدًا على ذلك التحالف المريب بين قطر وطهران على مختلف الأصعدة.
وتداول النشطاء صورًا لوزير الثقافة القطري ومرشح بلاده للمنافسة على موقع مدير منظمة اليونسكو، حمد بن عبدالعزيز الكواري، وهو يزور ضريح المرشد الأعلى الإيراني الراحل، الخميني، بطهران.
والتقطت الصور خلال زيارة للوزير القطري سابقة لإيران في عام 2011، بينما بدا تركيز التعليقات عليها من جانب النشطاء والمغردين، على انتقاد المرشح القطري، والدعوة للاحتشاد خلف المرشحة المصرية للمنصب الدولي الرفيع، السفيرة مشيرة خطاب.
وأعلنت القمة الإفريقية الأخيرة تأييدها لترشيح “خطاب” بالإجماع، فيما تبنت المملكة العربية السعودية وعدد من الدول العربية الموقف ذاته، على أمل ألا تتفتت الأصوات، ومن ثم يخسر العرب فرصة فوز مرشحهتم الأكثر والأوفر حظًا.
غير أن الدوحة، ومن قبل حتى أزمتها الأخيرة مع عدد من الدول الخليجية والعربية، تصر على شق الصف بمواصلة الدفع بمرشحها في السباق، فيما يبدو أنها تراهن على تنسيقاتها التحتية مع نظم كإيران وتركيا وغيرهما.
مراقبون يرون أن الدوحة تعي خسارة مرشحها جيدًا، غير أنها تلعب دور “مفتت الأصوات” في معسكر المرشحة المصرية، وذلك خدمة لمنافسين آخرين، وفي مقدمتهم لمرشحة اليهودية أودري أزولاي، وزيرة الثقافة والاتصالات الفرنسية بحسب صحيفة عاجل.