الرئيسيةاخبارمحلياتمرابط يروي تفاصيل أمنية “أبغى أبوي يعيّد معنا”
محليات

مرابط يروي تفاصيل أمنية “أبغى أبوي يعيّد معنا”

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

كشف الرقيب أول عبدالله العنزي من منسوبي القوات البرية السعودية تفاصيل الصورة المتداولة لابنه ريان الذي قام بزيارته في الحد الجنوبي حيث يؤدي واجبه في الدفاع عن الدين والوطن، وهي الصورة التي جرى تداولها على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي.
وقال العنزي وفقًا لصحيفة عين اليوم أنه يتواجد ضمن القوات المرابطة في الحد الجنوبي خلال فترة عيد الفطر المبارك، مشيرًا إلى أن فرحة العيد لا تكتمل إلا باجتماع الأهل والأقارب، وهو ما دعا شقيقه لسؤال ابنه ريان عن أمنيته في العيد الذي أجاب قائلًا: ” أبغى أبوي يعيد معانا”.
وأوضح العنزي أن شقيقه أخذ على عاتقه تحقيق أمنية الطفل ريان بدون أن يخبره عن تخطيطه لزيارته في الحد الجنوبي لتكون مفاجأة سعيدة لكلا الطرفين .
وأضاف: “تفاجأت في أحد الأيام باتصال من أحد أشقائي يسأل عن مكان تواجدي وسألته عن الهدف من سؤاله، لأتفاجأ بوجود ابني ريان مع شقيقي بالقرب من أحد المدن القريبة من المنطقة التي أتواجد فيها للمرابطة “.
وأكد العنزي أن مشاعر الفرحة التي عاشها وابنه في تلك اللحظة لا توصف، لافتًا إلى أنه لم يكن يعلم بالتقاط الصورة المتداولة إلا بعد إرسالها له من قبل أحد زملائه، وساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في انتشار الصورة بشكل سريع.