الرئيسيةاخبارمحلياتكشف معلومات جديدة ومثيرة في جريمة الجثة المحترقة بالرياض.. وشقيق القتيل يروي التفاصيل!
محليات

كشف معلومات جديدة ومثيرة في جريمة الجثة المحترقة بالرياض.. وشقيق القتيل يروي التفاصيل!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

روى شقيق المجنى عليه في الجريمة التي أقدم فيها شاب على قتل آخر وإحراق جثته في محاولة منه لإخفاء معالم الجريمة تفاصيل جديدة مثيرة بعدما تمكنت شرطة منطقة الرياض من فك غموض الجريمة والتوصل للجاني رغم قلة المعلومات المتوفرة.
وتحدث شقيق القتيل عن تفاصيل الجريمة قائلاً إن شقيقه مبتعث من برنامج خادم الحرمين في أمريكا ومن المتميزين دراسيًا في إدارة الأعمال، وعاد في شهر رمضان ليزور والده ووالدته، وذهب بوالدته للعمرة، وله اخ توأم مبتعث في أمريكا من ذوي الاحتياجات الخاصة ولهما أعمال خيرية وتطوعية كثيرة هناك.
وأضاف شقيق القتيل قائلًا “القاتل كان جار المغدور به سابقًا بحي الرائد بالعاصمة، ومعروف عنه انحرافه وعدم صلاحه ومشاكله الكثيرة، مشيرًا إلى أنه بعد انتقال عائلة المغدور به من الحي منذ سنوات ولم يكن هناك أي تواصل بينهما، وبعد هذه السنين ولدى عودة المغدور به لزيارة أهله بالرياض علم الجاني بذلك، وتواصل معه مستدرجًا له وطالبًا أن يلتقي به ليعتذر منه ويتسامح منه ويفتح صفحة جديدة بعد هذه السنين، حيث دعاه لمنزله وأصر على المرور عليه في منزل والد المغدور به، وقام باصطحابه معه وبعد وصولهما لمنزل الجاني نفذ فورًا عملية الغدر من الخلف في غفلة من المغدور به -حسب اعترافه وحسب نتائج التحقيق، وفقًا لـ”سبق”.
وتابع “في محاولة لإخفاء معالم الجريمة البشعة قام بما هو أشنع من ذلك، حيث لف جثة المغدور به بداخل بطانية وسكب البنزين عليها وإحراقها، مؤكدًا أنهم تبلغوا من إدارة التحريات والبحث الجنائي في صباح اليوم الذي نفذت فيه الجريمة، وأوضح أنه تم استلام جثمان القتيل يوم الثلاثاء الماضي وتمت الصلاة عليه بعد صلاة العصر بجامع الملك خالد ودفنه في مقبرة الدرعية.
الجدير بالذكر أن الجهود الأمنية نجحت في كشف غموض الجريمة، بالتعرف أولاً على المجني عليه وحصر الاشتباه في أحد معارفه وضبطه، والذي اعترف بارتكاب الجريمة وأقر في اعترافاته الأولية بقيامه بضرب المجني عليه بقطعة خشبية على رأسه أثناء وجودهما معًا بمنزله، حيث تم إيقافه وإشعار النيابة العامة بمنطقة الرياض لإكمال اللازم حسب الاختصاص.