بالفيديو: حديث غاضب بين ميركل وبوتين في قمة العشرين

مثلما عانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الذي عبس في وجهها بل رفض مصافحتها أمام العالم كله أثناء مؤتمر صحافي في البيت الأبيض خلال مارس/آذار، جاءت معاناتها أكبر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قمة العشرين التي استضافتها مدينة هامبورغ الألمانية، الجمعة.
وفي مقطع فيديو، بدا بوتين متجهماً لدى استقبال ميركل له في قمة العشرين، ودار بينهما حديث غاضب، تحركت فيه يدا الرئيس الروسي إلى أعلى في حركة عصبية وظهرت ملامح الغضب على وجهه أثناء الحديث، فيما كانت ميركل متوترة أيضاً للغاية.
الموقف الشائك دفع كثيرين على الشبكة العنكبوتية إلى محاولة استقصاء حركات الشفاه، ولكن لم يتوصل أحد إلى نتيجة، ولم يكشف أحد عن سر هذا الحديث الغاضب، الذي لا يعلمه إلا بوتين وميركل فقط.
وفي وقت آخر، أثناء وجود ميركل إلى جانب بوتين في مؤتمر صحافي، استخدم الرئيس الروسي مثلاً شعبياً روسياً “ثقيلاً”، تجهمت ميركل لدى سماعه ورمقت الرئيس الروسي بنظرة حادة غاضبة، اشتهرت بها في مناسبات أخرى كثيرة.
وحسب الفيديو الذي بثه سوريون مترجماً ونقله عنهم موقع “أوكرانيا اليوم”، كان بوتين يتعرض لأسئلة حول أزمة أوكرانيا التي أسفرت عن عقوبات أوروبية متوالية ضد موسكو.
وعندما أراد الرئيس الروسي أن يقول إن الغرب يستهدف روسيا، بصرف النظر عن سلوك موسكو إبان أزمة أوكرانيا وقيامها بضم القرم، ذكر المثل.

نظرة ميركل لبوتين بعد سماعها المثل منه في مؤتمر سابق

أما ترمب فقد صافح ميركل خلال القمة الجمعة بملء يديه والتقطت لهما صورة تذكارية. ويبدو أن الأقدار جاءت رحيمة بالمستشارة الألمانية التي لم تكن لتحتمل تجهم القطبين الكبيرين: ترمب وبوتين.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا