الرئيسيةاخبارعربية وعالميةميلانيا وبوتين على العشاء.. وترمب بجوار من؟
عربية وعالمية

ميلانيا وبوتين على العشاء.. وترمب بجوار من؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

هل كانت مصادفة أن تجلس زوجة الرئيس الأميركي ميلانيا ترمب إلى جوار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على مأدبة العشاء؟ لا أحد يعرف ولكن تقارير وسائل الإعلام العالمية نقلت #الصور التي خيمت عليها الأجواء الودية غير الرسمية، مستخدمة تعبير “دبلوماسية العشاء”.
قضت قواعد البروتوكول في عشاء قادة قمة العشرين وزوجاتهم الذي أقامته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على شرف القادة وزوجاتهم ليل الجمعة، أن يتفرق الأزواج والزوجات، بما يتيح أجواء من الود والتعارف بين الضيوف الكبار.
وبدت في الصور التي تناقلتها وكالات الأنباء عن مأدبة العشاء الفخمة ميلانيا بفستانها الأبيض، الذي تعود موضته إلى عشرينيات القرن الماضي، بجوار الرئيس الروسي بوتين، الذي التقى في وقت سابق، الجمعة، الرئيس ترمب.

ميلانيا إلى يسار بوتين وبينهما مترجم.. وميركل متجهمة

واللقاء المذكور هو الأول وجهاً لوجه بين ترمب وبوتين منذ تفجر أزمة داخلية في أميركا حول دور روسي محتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية العام الماضي، وهي أزمة موضع تحقيق رسمي ولم تتكشف أي أدلة رسمية بعد حول التورط المزعوم.
هل كانت ميلانيا تستكمل الحوار مع بوتين على نحو غير رسمي؟ لا توجد أي تسريبات حول الحوار الذي كان أحد المترجمين حاضراً فيه بينهما.
الكاميرات بحثت عن الرئيس الأميركي ترمب للتعرف على الزوجة التي كان يتحدث معها خلال العشاء، ورصدته بعض الصور واقفاً يتبادل الضحكان والابتسامات مع زوجة الرئيس الأرجنتيني، جوليانا عواضة، وهي من أصل لبناني وسوري.

ترمب يتبادل الضحكات مع سيدة الأرجنتين الأولى خلال العشاء