الرئيسيةصور ومحطاتبالصور: الجندي الروسي بالزي الجديد.. مقاتل من “حرب النجوم”
صور ومحطات

بالصور: الجندي الروسي بالزي الجديد.. مقاتل من “حرب النجوم”

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

على غرار ملابس نجوم أفلام هوليوود “حرب النجوم”، أزاحت روسيا الستار عن النموذج الأولي للزي العسكري القتالي الذي تأمل في توفيره لجنودها في عام 2019، لكي تمنحهم ميزة السبق والتفوق في ساحات القتال بالمستقبل.
يشتمل الزي، الذي يوظف تقنية عالية، على هيكل خارجي أو طبقة خارجية، مصممة لتعزيز القوة والقدرة على التحمل وطبقة من الدروع الواقية لحماية مرتديها ضد الرصاص، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

خوذة قوات العاصفة

كما يحتوي الزي، الذي اختير له اللون الأسود بالكامل، على خوذة، مزودة بواقٍ زجاجي ملون وكشاف مهام صغير، يبرز من الجانب. تم عرض النموذج الأولي مؤخراً خلال فعاليات معرض الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا في موسكو.
قام بعرض النموذج، موديل يبلغ طوله 183 سم، وحمل سلاحاً نارياً مخيفاً، بينما ارتدى زوجاً من القفازات السوداء المبطنة. غطى الذراعين قماش بألوان مموهة، وتحميهما ألواح مدرعة تحمل صورة العلم الروسي.
أما الحذاء فكان ضخماً يشبه أحذية التزلج، ويدعمه إطار معدني يلتف حول منتصف القدم. وتم تصنيع الزي بمبنى المعهد الرئيسي لأبحاث دقة الآلات، وهو مركز لتنمية الأسلحة، ومقره موسكو.
ويقول أندي لينش، من شركة المعدات العسكرية “أودين سيستمز”: “إن مستلزمات الزي تشتمل على كشاف مهام مثبت على الخوذة لفحص الأشياء مثل الأسلحة والخرائط، كما أنه مزود بشاشة منبثقة، يمكن استخدامها لمهام مثل دراسة خطة من ساحة المعركة”.

دبابة بدون طاقم

ويعتزم الجيش الروسي المضي قدماً في خطط لزيادة استخدام الروبوتات، حيث كان قد قام في أبريل باختبار دبابة تسير بالتحكم عن بعد.
وتم اختبار الدبابة ” فيخر Vikhr”، التي يتم التحكم فيها عن بعد، والمزودة بمدفع 30 ملم و6 صواريخ، أثناء تجربتها في ساحة اختبارات عسكرية، بموقع سري في روسيا.
ويقوم سائق بالتحكم في الدبابة عن بعد، حيث يمكن رؤية الطريق الذي تسلكه الدبابة من خلال شاشة متصلة لاسلكياً بكاميرا مثبتة في الدبابة وأخرى يحملها درون (طائرة صغيرة بدون طيار) للحصول على نطاق رؤية أكثر اتساعاً.
روبوت مقاتل
ولدى روسيا أيضاً خطط لاستبدال الجنود البشر بالروبوتات للقتال على اليابسة وفي الجو والبحر وحتى في الفضاء الخارجي.
وكان الفريق أندريه غريغورييف، رئيس مؤسسة البحوث المتقدمة، قد صرح لوكالة نوفوستي بالعام الماضي، قائلاً: “في الواقع، أرى اعتماداً أكبر على الروبوتات. وسوف تشهد الحروب في المستقبل مشغلين وآلات يتم التحكم فيها عن بعد، وليس جنوداً يتبادلون إطلاق النار في ساحة المعركة” بحسب العربية نت.