الرئيسيةاخبارمحلياتالشهيد “التركي” تطوله يد الغدر قبل رؤية مولوده الذي رُزق به أمس
محليات

الشهيد “التركي” تطوله يد الغدر قبل رؤية مولوده الذي رُزق به أمس

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

طالت يدر الغدر الشهيد العريف عبدالله تريكي التركي صباح أمس في مقذوف تفجر، قبل أن يرى المولود الذي رُزق به أمس، حيث كان يؤدي عمله في حفظ الأمن بحي المسورة بالعوامية.
وباستشهاد العريف التركي، ارتفع عدد شهداء الواجب في أحداث مسورة العوامية إلى خمسة شهداء، جميعهم يعملون في قوات الطوارئ الخاصة، وهم الجندي أول وليد غثيان ضاوي الشيباني، والعريف عبدالعزيز التركي، والرائد طارق العلاقي، والوكيل رقيب عادل العتيبي، والعريف عبدالله التركي والذي اُستشهد صباح أمس، إضافة الى إصابة نحو 26 شخصًا تم استهدافهم، بمقذوفات متفجرة، من قِبل إرهابيين، يتم دعمهم وتمويلهم من قِبل قطر وإيران لضرب استقرار ووحدة الوطن وتأجيج الفتنة داخليًا.
وكان المتحدث الأمني لوزارة الداخلية أوضح أنه عند الساعة العاشرة من صباح الخميس 12 / 10 / 1438هـ، تعرضت دورية أمن لاعتداء إرهابي أثناء أداء مهامها لحفظ الأمن، بحي المسورة بمحافظة القطيف، بوساطة مقذوف متفجر، ما نتج منه استشهاد العريف عبدالله تريكي التركي، تغمده الله بواسع رحمته وتقبله في الشهداء، وإصابة (6) من رجال الأمن ونقلهم إلى المستشفى. وقد باشرت الجهات الأمنية التحقيق في الجريمة الإرهابية التي لا تزال محل المتابعة الأمنية.