الرئيسيةتقنية واتصالاتقتلت 130 شخصاً.. “إنستجرام” تُحذِّر رسميّاً من هذه اللعبة
تقنية واتصالات

قتلت 130 شخصاً.. “إنستجرام” تُحذِّر رسميّاً من هذه اللعبة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

حذَّرت شركة “إنستجرام” رَسْمِيّاً من لعبة “الحوت الأزرق”، التي تقول إنها أودت بحياة قرابة الـ 130 شَخْصَاً في روسيا، وانتشرت اللعبة بين المراهقين وتفرض عليهم تنفيذ تحديات يومية تسبب لهم الأذى، وفي اليوم الخمسين تفرض عليهم الانتحار.
وتنتشر حَالِيَّاً صوراً لمراهقين روس على إنستجرام، بعد أن كَشَفَتْ صَحِيفَة روسية عن احتمال وصول عدد المنتحرين بسبب اللعبة إلى 130 شَخْصَاً، ونشرت إنستجرام رسالة تحذير، تعرض المساعدة على كل من ينشر صوراً تحت وسم الحوت الأزرق.
وبِحَسَبِ ما تم تداوله، فإن اللعبة عبارة عن تطبيق يحمّل على الجوال، ويتكون من عدد من المراحل تستمر لمدة خمسين يوماً، وفي كل مرحلة من مراحل اللعبة يطلب منك القيام بمُهِمَّة جديدة لإكمال اللعبة، تبدأ بالاستيقاظ فجراً، ومشاهدة أفلام رعب، وتتطوّر إلى وخز الجسم بالإبر، وفِي المرحلة الأخيرة يطلب منك التطبيق الانتحار.
وتعتمد لعبة “الحوت الأزرق” على غسل دماغ المراهقين بفكرة تكلف مستخدم اللعبة بعمل مهمات معينة يستطيع مخترع اللعبة من خلالها التحكم باللاعب مثل: “مشاهدة أفلام الرعب، والاستيقاظ في ساعات غريبة من الليل، وإيذاء النفس، وبعد أن يتم استنفاذ قواهم العقلية والجسدية، وفي نهاية مراحل اللعبة ينتهي أمر الشاب بالانتحار”.
كما طالب مختصون بحجب التطبيق، ومنع وصوله لدول الخليج العَرَبِيّ؛ للحدّ من خطورة اللعبة، والتي يقودها مشرف يتولى إِصْدَار الأوامر للمراهقين؛ ليقوموا بتنفيذها، في ظل غياب الرقابة من أولياء الأمور بحسب صحيفة تواصل.