الرئيسيةاخبارعربية وعالميةأردوغان: سنغلق قاعدتنا العسكرية إذا طلبت الدوحة.. ومطالب دول الحصار لقطر غير مقبولة
عربية وعالمية

أردوغان: سنغلق قاعدتنا العسكرية إذا طلبت الدوحة.. ومطالب دول الحصار لقطر غير مقبولة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الأربعاء، أن مطالب الدول العربية المحاصرة لدولة قطر غير مقبولة تحت أي ظرف من الظروف.
ونقلت قناة “سي إن إن ترك” عن أردوغان قوله: إن “علاقتنا مع قطر ستظل قوية”. وأشار الرئيس التركي إلى أن بلاده لا تزال مخلصة لقطر لكنها ستغلق قاعدتها العسكرية إذا طلبت الدوحة ذلك.
وجاء تصريحات أردوغان بعد ساعات من بيان مشترك للدول الرئيسية الأربع التي تقاطع قطر، وهي السعودية والإمارات ومصر والبحرين، في حين لم يتمخض عن اللقاء الرباعي أي تقدم لرأب الصدع الخليجي.
وكان أردوغان أجرى، السبت الماضي، مع وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع، خالد العطية، مباحثات حول تطورات الأزمة الخليجية والقاعدة العسكرية التركية في قطر.
وكان الرئيس التركي اعتبر أن مطالبة الدول التي تحاصر قطر بالإغلاق الفوري للقاعدة التركية، ووقف أي تعاون عسكري قطري مع تركيا، هي “مطالبة قبيحة” ولا يجدها صحيحة، مشيراً إلى أنها تمثل تدخلاً في العلاقات الثنائية بين الدوحة وأنقرة.
يذكر أن قطر كانت وقعت مع تركيا عام 2014 اتفاقية لإنشاء قاعدة عسكرية تركية في الدوحة.
وصادق مجلس النواب التركي على الاتفاقية واعتمدها في يونيو الجاري، وعلى أساسها أرسلت أنقرة دفعتين من القوات التركية إلى قطر في مهام تدريبية.
وبدأت الأزمة الخليجية في الخامس من يونيو الجاري، حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الخليجية الثلاث عليها حصاراً برياً وجوياً، لاتهامها بـ”دعم الإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة.
وفي 22 يونيو الجاري، قدمت السعودية والإمارات والبحرين، عبر الكويت، إلى قطر قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات معها، من بينها إغلاق قناة الجزيرة والقاعدة التركية، وأمهلتها عشرة أيام لتنفيذها، وفق الوكالة البحرينية الرسمية للأنباء. وقد اعتبرت الدوحة أن المطالب “ليست واقعية ولا متوازنة، وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ”.