بعد فضيحة المالديف.. شاهد: غادة عبد الرازق تبكي وتوجه رسالة على إنستجرام

واجهت الفنانة غادة عبدالرازق جمهورها، الثلاثاء، بحقيقة مقطع الفيديو الخاص بها المثير للجدل، والذي كانت قد نشرته عبر حسابها على موقع “انستجرام”.
واعتذرت”عبد الرازق” باكية في فيديو جديد نشرته على موقع “انستجرام” قائلة: “ما حدث لي كان امتحان من ربنا، لكن الناس أقول لهم أنا أخطأت فعلا وأنا آسفة جدا، آسفة لجمهوري وآسفة للناس وآسفة لبلدي آسفة لفني”.
وأوضحت “عبد الرازق” أنها لم تكن في حالة سكر كما اتهمها البعض، مؤكدة أنها تتلقى علاج نفسي منذ 22 سنة، قائلة: “وعندما كتبتم لي لم أر الكلام لأنني لا أستطيع القراءة بدون نظارة”، في إشارة منها إلى تعليقات المتابعين بأن جزء من جسدها ظهر للكاميرا.
وتابعت: “لم أخطئ في حياتي لكني لست ملاكا، أخطأت يومها فعلا لأنني كنت مرهقة طوال اليوم ورجعت بالليل وتناولت عقاقير، والأدوية النفسية معروف أنها تتسبب في حالة هذيان”.
ولفتت إلى نصيحة البعض لها بأن تقول أن الفيديو مفبرك، ولكنها لم تستطع أن أقول ذلك لأنها لم تصدق الكذبة، معربة عن حزنها الشديد من النقد الجارح الذي وجه إليها، قائلة: “جرحتموني كثر ألف خيركم وضايقتموني، يا رب يجعله في ميزان حسناتكم”، ثم تداركت: “كل شخص له أهل وأولاد، لا أريد أن أدعو على أحد، قلبي لا يطاوعني”.
وأضافت: “لأول مرة أشعر بعد 26 عاما أنني يتم محاربتي أو أن يوجد أشخاص لا يحبونني، لو أعلم أن الشهرة توصل إلى ذلك، ملعونة هذه الشهرة والمال”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا