في هذه الجامعة.. سيحصل الطلاب على درجات مرتفعة إذا تفوقوا في ألعاب الفيديو

من المعروف أن ممارسة الألعاب الإلكترونية أثناء الاستماع للمحاضرات في الكلية أمر غير مقبول في أي جامعة، لكن هل من الممكن تخيل استراتيجية جامعية تقوم بالأساس على دعم وتشجيع هذه الألعاب؟
في الواقع، تخطط شركة التكنولوجيا الصينية “تنسنت” لبناء مدينة للألعاب الرياضية الإلكترونية في الصين مخصصة كليًا للبطولات التنافسية، ويشمل المشروع تدشين متنزه ملائم، ومواقع محددة للمنافسات، بالإضافة لجامعة لتدريب الجيل القادم من اللاعبين المحترفين.
وتأتي هذه الخطوة من قبل “تنسنت” التي تعد أكبر شركة ألعاب فيديو في العالم من حيث الإيرادات، وسط تعالي الأصوات المنادية بتنظيم الألعاب التنافسية الإلكترونية على غرار الدورات الأولمبية المعترف بها.
وستقع مدينة “الرياضة الإلكترونية” في مقاطعة “أنهوي” شرقي الصين، حيث أبرمت “تنسنت” بالفعل اتفاقًا مع الحكومة المحلية لتنظيم سلسلة من العروض الخاصة بألعاب الفيديو.
ويشمل الاتفاق إنشاء متنزهات من بينها متنزه للثقافة والإبداع، بالإضافة للجامعة، ومجمع لريادة الأعمال، ومركز للبيانات الضخمة، وغيرها من المرافق التي تدعم تطوير ألعاب الفيديو عبر الإنترنت.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا