الرئيسيةاخبارمحلياتمطالبات موظفي الكهرباء تتصدر تويتر.. والشركة تكشف حقيقة إيقاف البدلات وتوضح موقفها
محليات

مطالبات موظفي الكهرباء تتصدر تويتر.. والشركة تكشف حقيقة إيقاف البدلات وتوضح موقفها

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

في وقت تزايدت فيه مطالب مجموعة من موظفي الشركة السعودية للكهرباء، بإعادة النظر في آلية صرف البدلات وسلم الرواتب؛ أكدت الشركة التزامها بأعلى معايير الشفافية والمصداقية في تطبيق جميع الإجراءات الخاصة بتقييم الموظفين، والمتعلقة بتنظيم البدلات، وصرف بدل طبيعة العمل.
وتفصيلاً.. سجّل “تويتر” -خلال الأيام الماضية- نشاطاً كبيراً تَمَثّل في وصول هاشتاق مطالبات الموظفين إلى قائمة الترند لأكثر من مرة، والذي عُنون بـ”تظلم موظفين الكهرباء”.
ووفقا لموقع سبق الهاشتاق اشتمل على العديد من المطالبات والشكاوى؛ أبرزها المطالبة بصرف بدل غلاء المعيشة الذي لم يُصرف للموظفين برغم أن الشركة تُساهم فيها الدولة؛ مشيرين في المطالب إلى أن الشركة لم تعمل على زيادة رواتب موظفيها وتراعي الظروف المعيشية لهم؛ خاصة مع ارتفاع الأسعار الذي أُقِر على إثره بدل غلاء المعيشة.
واشتملت المطالبات التي نُشرت على “تويتر”، المطالبة بصرف بدل طبيعة العمل لجميع العاملين بالميدان، وصرف بدل خطر للفنيين والمهندسين والقراء العاملين في الميدان لمواجهتهم للأخطار بشكل يومي.
وطالَبَ الموظفون بإيقاف حسم البدلات أثناء الإجازات، وعدم إرغام الموظفين على استنفاذ رصيد الإجازات، كما تَضَمّنت المطالباتُ تغييرَ سلم الرواتب؛ مشيرين إلى أنه من غير المعقول أن يتم تعيين دفعات جديدة في الشركة برواتب أساسية تفوق رواتب الموظفين القدامى برغم أنهم بمراتب أعلى ويحملون نفس المؤهلات حسب ما تم تداوله.
واشتكى الموظفون من نظام التقييم السنوي؛ مطالبين بوضع علاوة ثابتة للجميع مع إمكانية تكريم المتميزين ومحاسبة المقصرين، وإعادة نظام الترقيات كما كان، ورفع نسبة المستحقين للترقية؛ مطالبين بتثبيت موظفي العقد الموحّد وتحسين التأمين الصحي للموظفين.
من جهتها قالت الشركة السعودية للكهرباء في رد على استفسار عن مطالبات الموظفين وما يتم تداوله عبر “تويتر”: “الشركة السعودية للكهرباء ملتزمة بأعلى معايير الشفافية والمصداقية في تطبيق جميع الإجراءات الخاصة بتقييم الموظفين، والمتعلقة بتنظيم البدلات، وصرف بدل طبيعة العمل؛ حيث يتم تطبيق تلك الأنظمة بشكل صارم وعادل لمن يعملون ميدانياً؛ وفقاً لعدد ساعات العمل.
وبيّنت الشركة في ردها أنها تابعت ما وصفته بالتغريدات المغلوطة التي تنشرها أسماء مستعارة في “تويتر” بكل أسف؛ مؤكدة أن لديها برامج عالمية دقيقة تم إعدادها بالتعاون مع جهات متخصصة في مجال تطوير الموارد البشرية، بالإضافة إلى نظام صارم وعادل للتدريب والتقييم والترقيات، وهو ما وضعها ضِمن أفضل خمس وجهات جاذبة للكفاءات بالمملكة، وكذلك تلتزم بتوفير الخدمة الكهربائية بأفضل التكاليف.
ويُذكر أن الشركة السعودية الكهرباء تأسست كشركة مساهمة سعودية عام ٢٠٠٠م.
وأضافت “السعودية للكهرباء” أنها تحتفظ بحقها في اتخاذ كل الإجراءات الرسمية لمحاسبة تلك الحسابات؛ وذلك لمعرفة مصدر تلك التغريدات ومن يقف وراءها، والتعامل معهم بناء على الأنظمة ذات العلاقة؛ بما في ذلك نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية؛ لا سيما وأن تلك الحسابات بأسماء غير حقيقية وبعضها يدار من خارج المملكة؛ لنشر معلومات مغلوطة وغير دقيقة، معتمدة على نشر الشائعات في وسائل التواصل الاجتماعي، وتداولها بين الحسابات ذاتها.
ولفتت الشركة إلى أنها تعمل على تلبية أقصى درجات العدالة والشفافية؛ لخلق حالة من الاستقرار الوظيفي بين كافة كوادرها البشرية، وأن مِن حق أي موظف تقديم كل المقترحات والملاحظات والشكاوى فيما يخص عملية التقييم أو البدلات وطبيعة العمل إلى الإدارات المختصة؛ وذلك عبر برامج أتيحت لجميع الموظفين؛ بل إنه من حق أي موظف التظلم ضد أي قرار من مديره المباشر؛ وفقاً لبرامج ولوائح تضمن حقوق جميع الموظفين.
وأكدت السعودية للكهرباء أنها حريصة على التعامل بشكل جدي مع كل المقترحات والتظلمات من قِبَل موظفيها الذين تفخر بهم، والذين يقومون بتنفيذ مهامهم الكبيرة في كافة أنحاء الوطن، وتحقيق إنجازات بارزة على كل المستويات؛ بهدف تقديم أفضل خدمة كهربائية موثوقة وآمنة لجميع المشتركين.