الرئيسيةاخبارعربية وعالميةقينان الغامدي: لهذا السبب لست متفائلًا بقبول التنظيم الحمدي للشروط ..وهذا هو الحل الجذري!
عربية وعالمية

قينان الغامدي: لهذا السبب لست متفائلًا بقبول التنظيم الحمدي للشروط ..وهذا هو الحل الجذري!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

قلل الكاتب الصحفي قينان الغامدي، من أهمية قبول “قطر” للشروط التي فرضتها عليها الدول العربية، مؤكدًا أن خداع ومراوغة التنظيم لن تتوقف ولن تنتهي، حتى لو قبل الشروط كلها، فهو على مدار 20 سنة، تعهد ووقّع ونكث، المرة تلو الأخرى، متسائلا: “ما الضمان أن هذا التنظيم الخبيث لو قبل الشروط أن يفي بها ولا ينقضها بعد شهور أو حتى أسابيع، كعادته دائما؟!.
وأضاف الغامدي في مقال له بعنوان ” قَبِل التنظيم الشروط أو رفض لا فرق: هذا هو الحل الجذري” نشرته صحيفة الوطن: “أعتقد أن قبول التنظيم الحمدي للشروط أو رفضها، يستويان، أمام تأصل الخبث والتآمر والحقد على كثير من أنظمة الحكم، وأولها النظام السعودي، ولذا، فإنني لست متفائلا أبدا بانتهاء القلق والإزعاج والخطر الذي يمثله وينفذه تنظيم الحمدين، سواء قبل الشروط أو رفضها حيث لا فرق”!.
وأوضح الكاتب أن الدول التي تدعو للتدخل لحل دبلوماسي، ليست على اطلاع كامل بما فعله التنظيم طوال العقدين الماضيين، والسبب تحفظ الدول المقاطعة حتى الآن على ما لديها من أدلة ووثائق دامغة، توضح حجم الإجرام الذي مارسه التنظيم والأهداف القميئة التي كان يسعى إلى تحقيقها، قائلا: “حان الوقت للكشف عن كل تلك الأدلة الموثقة، وإطلاع العالم عليها، وحينها سيأتي الحل الجذري السريع من داخل الدوحة أو من خارجها، وبدعم ورضا دوليين، وإن غدا لناظره قريب”.
وقال الغامدي إن اليوم الاثنين، تنتهي مهلة الأيام العشرة التي تم إعطاؤها لتنظيم الحمدين في قطر. وحتى كتابة هذا المقال صباح أمس، ما زال التنظيم مُصِرّا على رفض المطالب والاستمرار في دعم التنظيمات الإرهابية، بهدف التدخل وإسقاط الأنظمة ابتداء بالنظام السعودي!.