بالصور: هذه أغلى مدرسة في العالم.. تخرج منها ملوك وأمراء عدة دول

تتمتع مدرسة “لو روزي” السويسرية بحرمين دراسيين في موقعين مختلفين، أحدهما في قصر تشاتيو دو روزي الذي يعود للقرن الرابع عشر والآخر في منتجع غشتاد، لكن أبرز ما تشتهر به المدرسة هو تكاليف التعليم المرتفعة التي تصل إلى 108.9 ألف فرنك سويسري (113.2 ألف دولار) للسنة الواحدة، ما يجعلها أغلى مدرسة في العالم.
ويقال إن من بين خريجي المدرسة السويسرية التي تأسست عام 1880، ملك بلجيكا “ألبرت” الثاني، وأمير موناكو “رينيه” وملك مصر “فاروق” الأول، بحسب تقرير لـ”بزنس إنسايدر”.
وتدعي المدرسة أن 30% من طلابها يلتحقون بعد التخرج منها بالجامعات الخمس والعشرين الأولى على مستوى العالم، بما في ذلك معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وأكسفورد وكامبريدج.
ويوجد داخل المدرسة مجموعة من حمامات السباحة والملاعب التي يمارس عليها عدد من الأنشطة الرياضية، علاوة على رحلات السباحة والتزلج الخارجية، وتشمل المكتبة الخاصة بها محتويات كتبت بأكثر من 20 لغة.
وتضم المدرسة حاليًا 400 طالب تتراوح أعمارهم بين الثامنة والثامنة عشر عامًا، وينحدرون من 67 دولة حول العالم، ويتحدث أغلبهم لغتين على الأقل، ويمكن لأي منهم أن يدرس ما يصل إلى أربع لغات في وقت واحد.
ويتقاسم كل طالبين غرفة معيشة خاصة بهما، وكثيرًا ما يتم تغيير شريك الغرفة خلال العام، وأحيانًا يحصل بعض الطلاب على غرف منفردة، كما يقيم أكثر من نصف المعلمين البالغ عددهم 150 معلمًا بصحبة الدارسين.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا