أم أمريكية: الله سخر المبتعث “حمود” لإنقاذ حياة ابني -صور

سلطت وسائل إعلام أمريكية الضوء على فطنة المبتعث السعودي “حمود الكليبان” الذي وصفته بالبطل لنجاحه في إنقاذه حياة صبي أمريكي من الموت خنقًا بقطعة حلوى داخل أحد صالونات الحلاقة بمدينة فالبارايسو الأمريكية، بينما وقف جميع الحاضرين بمن فيهم والدة الطفل مكتوفي الأيدي.
وأعربت أسرة الطفل “جايدن” (9 سنوات) عن امتنانها الكبير للمبتعث السعودي بجامعة “فالبارايسو”؛ إثر تدخله السريع لإنقاذ حياة نجلها الأربعاء الماضي، بعدما قفز من مكانه ونجح في إخراج قطعة حلوى من حلق الطفل.
وقالت ميلسا بالاس، والدة الصبي الأمريكي، إن يد الله وضعت لهم الشاب السعودي في طريقهم؛ لإنقاذ حياة نجلها من الموت خنقًا بقطعة الحلوى تلك بعدما عجز الجميع عن التعامل مع الحالة، حسبما نقل موقع “nwitimes” الأمريكي الأحد (2 يوليو 2017).
وأضافت الأم أن تفاصيل الواقعة تعود عندما كان ابنها “جايدن” يجلس على كرسي وفى فمه قطعة حلوى، بأحد صالونات الحلاقة في فالبارايسو في انتظار دوره، ودخلت قطعة الحلوى في حلقه فجأة وأصابته بالاختناق، فذهب الصبي إلى والدته وأمسك بيدها لإنقاذه فيما أصيبت الأم بالصدمة فور رؤية نجلها بهذه الحالة ووقفت تصرخ مكتوفة اليدين.. لتفاجأ بقيام شاب بالقفز خلف طفلها ووضع يديه تحت ضلوع الطفل لتخرج قطعة الحلوى للتو من حلقه وينقذ حياته.
وقال حمود كليبان (26 عامًا) إنه كان على وشك الجلوس في أحد صالونات الحلاقة عندما سمع صراخ الأم يدوي في المكان، ليحول بصره لمصدر الصراخ، ليجد الأم ونجلها في حالة هياج، بينما اعترت حالة من الخوف والصدمة جميع الموجودين في المكان.
وأشار كليبان إلى أنه تصرف بسرعة؛ لأنه استدعى واقعة مماثلة لصديقه في المملكة الذي فقد نجله قبل يومين من الواقعة بسبب الاختناق.
وأشار إلى أن رؤية الطفل الأمريكي جايدن كانت بالنسبة له لحظة عاطفية، مؤكدا أنه كان يتذكر صوت صديقه وهو يشعر بالأسي والحزن الشديدين لفقدان طفله، مضيفًا أنه لم يكن يريد أن تتكرر واقعة نجل صديقه أمام عينيه.
وذكر الموقع الأمريكي أن كلبيان جاء إلى الولايات المتحدة عام 2013؛ لدراسة التمويل وتخرج في الجامعة في مايو وتقدم بطلب للحصول على وظيفة للتخطيط المالي في شركة نفط سعودية في تكساس؛ لكنه قد يضطر للعودة إلى المملكة حال عدم حصوله على وظيفة.
وأشارت إلى أنه بعد 30 دقيقة من مغادرته تلقى الشاب السعودي اتصال من جد الصبي- حصل على رقمه من مدير صالون الحلاقة– لشكره على موقفه النبيل مع نجله.
وقال حمود إن جد الصبي الأمريكي شكره وسأله إذا كان بإمكانه تقديم أي مساعدة، فأجابه حمود: إنه مسلم، ويطلب منه أن يدعو له إما أن يتمكن للرجوع إلى المملكة أو الحصول على وظيفة بالولايات المتحدة الأمريكية؛ لأن هذا كل ما يحتاجه في هذا التوقيت.
وقال جد الطفل إنه يريد أن يتذكر الجميع الشاب السعودي بإنسانيته وجهوده النبيلة، ووصفه بالبطل لإنقاذه حياة حفيده بحسب صحيفة عاجل.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا