انسحاب الدعاة من “تويتر” يثير الجدل بين النشطاء

أقدم عدد من الدعاة على الانسحاب من موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الأمر الذي شكل صدمة لمتابعيهم، وذلك بس اعتذراهم أو أسبابهم، أو حذف البعض حسابه دون أي تفسير.
ومن ضمن هؤلاء الدعاة عبدالله الشهري الذي غرد عبر حسابه قائلاً: “معشر المتابعين الكرام سأغيب بمشيئة الله فترة قد تطول لإنجاز بعض الأعمال العلمية استودعكم الله “.
بينما قال الشيخ بدر العامر: ”السلام عليكم ورحمة الله، أعلن عن توقفي عن الكتابة في تويتر وغيره من مواقع الإنترنت إلى أجل غير مسمى، والله يحفظ الجميع وكل عام وأنتم بخير“.
وقال الدكتور عمر المقبل ”للذين شرفوني بمتابعتهم توقف عن التغريد لأجل غير مسمى لبعض الانشغالات العلمية، والله أسأل أن يجعلني وإياهم مباركين أينما كنا.
فيما قام الشيخ سعد البريك الداعية المشهور بحذف حسابه في تويتر.
بينما قال إبراهيم المديميغ” أغادر تويتر مؤقتا واملي كبير في قيادة العهد الجديد الإفراج عن معتقلي الرأي ينتابني شعورا بقرب ذلك حفظ الله الوطن آمنا مستقرا مطمئنا متلاحمًا بحسب صحيفة المرصد.