استطلاع إلكتروني لقناة ألمانية: 73 ‎%‎ يَرَوْن إغلاق قناة الجزيرة

فوجئ مقدم برنامج السلطة الخامسة بقناة DW الألمانية “يسري فودة ” بأغلبية المستطلعين تطالب‎ بإغلاق قناة الجزيرة القطرية وذلك بحسب استطلاع أجراه البرنامج على مواقع التواصل الاجتماعي شارك فيه أكثر من 45 ألفاً من متابعي القناة وأظهر أن 73‎% منهم يطالبون بإغلاق القناة التي كان فودة أحد أبرز مذيعيها قبل أن يقدم استقالته منها.
وحاولت حلقة البرنامج التي شارك فيها خالد المالك، رئيس تحرير جريدة “الجزيرة” وديفيد هيرست، رئيس تحرير موقع “ذا ميدل إيست آي” استكشاف المشهد السياسي والجهود الدبلوماسية الحثيثة قبل أن تنتهي مهلة مطالب دول المقاطعة لقطر .
ورد المالك خلال الحلقة على هيرست أدلة تثبت تورط الحكومة القطرية في محاولات إرهابية ومنها المحادثات المسربة بين “الحمدين” مع القذافي التي تآمرا فيها على اغتيال الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله وتقسيم المملكة إلى دويلات صغيرة.
ونفى المالك أن تكون المقاطعة والإجراءات الأخيرة ضد قطر بإيعاز من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد قمة الرياض مشيرا في هذا الصدد إلى أن قطر لم تلتزم بالاتفاق الذي وقعت عليه عام 2014 والتي منشؤها أن قطر أصبحت مصدرا للإرهاب مشددا على أن الموقف الخليجي والمصري سيكون هذه المرة حازمًا.
وأبان المالك بأن النظام القطري وظف قناة الحزيرة لصالح سياساته فهي قناة مسيسة وفقا لأجندة الإخوان المسلمين وهي تقدم التأجيج باسم الرأي والرأي الآخر، وهو في الحقيقة رأي واحد يمثل النظام القطري، والقناة تثير بموضوعاتها الشارع الخليجي على قادته!
وأكد المالك بقوله: ” نحن لا نطالب بإغلاق أي قناة أو صحيفة أو موقع إخباري أو كاتب إلا إذا تحول إلى مخلب قط لإيذاء الدول والتأثير على استقرارها وأمنها.