اعلان

الشهيد العتيبي واجه 9 من الحوثيين بكل شجاعة حتى نال الشهادة

Advertisement

جسّد الشهيد العريف فيصل العطاوي العتيبي من منسوبي القوات البرية، إحدى صور الشجاعة ضد ميليشيات الحوثي، حيث واجه أكثر من 9 عناصر وجهاً لوجه وتمكن من قتل 3 منهم.
وخلال تبادله لإطلاق النار معهم، أصابته طلقة في الرأس ليستشهد في سبيل الله مدافعاً عن دينه ووطنه، بحسب ما كشفه وفقًا لـ “عين اليوم” سلطان العتيبي ابن عم الشهيد.
وقال العتيبي: “إن الشهيد فيصل يرحمه الله مبعث فخر لعائلته ووطنه، حيث توفي دفاعاً عن دينه ووطنه ومليكه، سائلًا الله أن يتقبله من الشهداء ويتغمده بواسع رحمته”. وأضاف العتيبي أن الشهيد فيصل قضى شهر رمضان في الحد الجنوبي مؤديا ًواجبه لحماية دينه ووطنه، وكان آخر تواصل له مع عائلته وزوجته قبل استشهاده بليلة واحدة، مشيراً إلى أن الشهيد متزوج منذ ثلاث سنوات وليس لديه أطفال والتحق بالعمل العسكري في عام 1432هـ.
وأوضح العتيبي أن الشهيد فيصل كان باراً بوالديه ومحباً لعمل الخير ومساعدة الآخرين وقضاء حوائجهم، وعُرف بأخلاقه الحميدة، لافتً ًإلى أنه كان سندًا لزملائه في الحد الجنوبي ويرفع من معنوياتهم.
وكان مفوض إمارة منطقة القصيم للشؤون الأمنية إبراهيم الهذلي، قد أدى بالنيابة عن صاحب أمير منطقة القصيم صلاة الميت على الشهيد العريف فيصل العتيبي في مسجد الشايع في محافظة الرس، عقب صلاة العصر أمس الأربعاء.