إجازة العيد تودي بحياة الرضيع سلمان في أحد مستشفيات الرياض

أدرجت سجلات الإهمال الطبي بالمستشفيات رقمًا جديدًا باسم الطفل “سلمان”، الذي توفي مساء الأربعاء (28 يونيو 2017)، بعد أقل من 5 أيام من ولادته في مستشفى بالرياض، دون معرفة أسباب ذلك رسميًا بشكل قطعي حتى الآن.
وأوضح والد الطفل، محمد سعيد اليامي، لموقع “عاجل”، أنه رزق بطفله صباح عيد الفطر المبارك، ليقرر تسميته على اسم الملك سلمان، قبل أن يقرر الطبيب تحويله إلى غرفة الحضانة كما جرت العادة طبيا.
وأضاف الوالد أن الفحوصات الأولية لم تشر إلى وجود أمراض أو اعتلالات صحيه تهدد حياة مولوده، إلا أنه فوجئ عند حضوره للمستشفى بخبر وفاته دون سابق إنذار.
وأكد الوالد أن ابنه تعرض لإهمال طبي وسوء تغذية تسببا في وفاته، مرجعًا ذلك لعدم وجود العدد الكافي من الطواقم الطبية خلال إجازة العيد.
وأشار إلى أن بلاغ الوفاة، الصادر عن المستشفى لم يجزم بسبب الوفاة الحقيقي، مشيرًا إلى اشتباه في تضييق صمام الأورطي بالقلب مع احتمال وجود التهاب حمى مع حموضه في الدم.
وطالب الوالد وزارة الصحة بتشكيل لجنة للتحقيق في وفاة طفله وإيضاح سببها الحقيقي، ومعاقبة المسؤول عنها.