بالصور .. أقوى 10 مركبات مشاة قتالية في العالم

ما هي أفضل مركبة مشاة قتالية (IFV) في العالم؟ ولماذا؟
قام موقع “ميليتري توداي Military Today” بعمل تصنيف لأقوى 10 سيارات مشاة قتالية، المعروفة اختصاراً بـ”أي أف في IFV”، وفقاً لعناصر الحماية وقوة النيران والتنقل والقدرة:

1- بوما Puma (ألمانيا)

تعتبر مركبة المشاة القتالية “بوماPuma “، ألمانية الصنع، حديثة التصميم نوعا، حيث تم تسليم أول دفعة منها إلى الجيش الألماني في عام 2010.
تصنف بوما بأنها توفر أكثر حماية متاحة حاليا في العالم. ويزيد وزن بوما عن دبابة “المعركة الرئيسية” T-72.
يمكن لنسخة “بوما، ذات المستوى الأعلى في الحماية، التصدي لقذائف عيار 120و125 ملم فوق القوس الأمامي. كما تتحمل المركبة انفجارات الألغام بما يعادل 10 كغم من مادة “تي أن تي”. وقد تم تجهيز بوما أيضا بنظام متقدم للتحذير من التهديدات.
تحمل “بوما” مدفع برج عيار 30 ملم ومدفعا رشاشا متحد المحور عيار 5.56 ملم. وتدعم “بوما” محرك ديزل، بقوة مذهلة 1073 حصانا.

2- K-21 (كوريا الجنوبية)

بدأت كوريا الجنوبية بتصنيع مركبة المشاة القتالية الجديدة K-21 في عام 2008. ومن المزمع أن يبلغ إجمالي إنتاجها ما يقرب من 900 مركبة.
لم يتم الإفصاح عن المكونات التي تم استخدامها لتصنيع دروع K-21 حتى الآن. ويفترض أن هذه المركبة لديها دروع متعددة الطبقات من الألياف الزجاجية والسيراميك وسبائك الألمنيوم. ومن المعروف أن القوس الأمامي يوفر الحماية ضد قذائف عيار 30 ملم الخارقة للدروع. وتوجد حماية من جميع النواحي ضد القذائف عيار 14.5 ملم الخارقة للدروع.
توظفK-21 مدفع عيار 40 ملم ومدفع رشاش 7.62 ملم، وهو مدفع قوي يستطيع أن يهزم بسهولة جميع ناقلات العدو للجنود المدرعة والمركبات القتالية للمشاة.
وتحمل المركبة أيضا 2 من قاذفات ATGW المصنوعة محليا، ولكن التفاصيل الدقيقة وعدد الصواريخ التي تحملها غير معروفة.
تعتبر K-21 أخف وزنا مقارنة بمعظم شاحنات المشاة القتالية الحديثة. وتتمتع المركبة بدرجة عالية من الأنظمة التقنية المتقدمة، بما في ذلك نظام إدارة المعركة، والملاحة الداخلية، ونظم معلومات المركبات ونظام تحديد الهوية التي تيسر التمييز بين مركبات العدو والصديق.
وللمركبة K-21 تعليق هوائي وتشغيل متقدم لناقل السرعة. وهي مركبة برمائية تماماً، بمساعدة من أكياس التعويم التلقائي، التي يتم تنشيطها قبل دخول الماء. وتعد K-21، بالإضافة لـ BMP-3 الروسية، البرمائيتين الوحيدتين الحديثتين.

3- CV90 (السويدية)

تم تطوير مركبة المشاة القتالية CV90 منذ منتصف الثمانينيات ودخلت الخدمة مع السويد في عام 1993. كما تم تصديرها إلى الدنمارك وفنلندا وهولندا والنرويج وسويسرا.
صنع الجسم المدرع للمركبة 90CV من الصلب، مع إمكانية إضافة دروع معلقة إليه. يصمد القوس الأمامي أمام قذائف عيار 30 ملم الخارقة للدروع. وتتوافر حماية من جميع النواحي ضد قذائف عيار 14.5 ملم الخارقة للدروع.
وتتحمل أحدث إصدارات CV90 انفجارات تساوي 10 كغم من مادة “تي أن تي”. ويمكن تركيب شريحة درع للحماية ضد قذائف من “آر بي جي”.
تم تصميم CV90 بمواصفات خاصة تحد من رصد الرادارات والأشعة تحت الحمراء لها. كما تستخدم فلاتر ترشيح لامتصاص الحرارة كحماية ضد التصوير الحراري، ومكثفات الصور والكاميرات التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء.
تستطيع CV90 التحرك بهدوء يسمح لها بالتنقل مثل الشبح، فضلا عن إعداداتها كمركبة برمائية.

4- M2 Bradley برادلي (الولايات المتحدة الأميركية)

دخلت مركبة المشاة القتالية “M2 برادلي” الأصلية الخدمة مع الجيش الأميركي في عام 1981. ويعمل حالياً الجيش الأميركي على تحسين النسخة M2A3 من المركبة.
تتميز النسخة M2A3 بدروع من الجيل الجديد، ذات رد الفعل ضد المتفجرات. ولديها درجة معينة من الحماية ضد قذائف “آر بي جي”. يصمد القوس الأمامي، من أحدث الموديلات، أمام القذائف الخارقة للدروع عيار 30 ملم.
يتم تسليح المركبة ببرجين لاثنين من الأفراد، مزودة بمدفع مزدوج التغذية عيار 25 ملم من نوع “Bushmaster بوشماستر” الذي يطلق قذائف خارقة للدروع وقذائف HE-FRAG. هناك أيضاً مدفع رشاش محوري عيار 7.62 ملم. كما تم تجهيز “M2 برادلي” بقاذف الصواريخ TOW-2 الموجه مزدوج الأنبوب المضاد للدبابات، بما يوفر لتلك المركبة قدرات مضادة للمدرعات بدرجة كبيرة.
وتتحول “M2 برادلي” إلى برمائية باستخدام حاجز سباحة.

5- Kurganets-25 كورغانيتس-25 (روسيا)

تنتمي المركبة القتالية مشاة “Kurganets-25 كورغانيتس-25” الروسية الصنع إلى الجيل القادم. تم تطويرها لتحل محل المركبة BMP-3. تم تسليم الدفعة الأولى من مركبات ما قبل الإنتاج واسع النطاق في عام 2015، ثم بدأ الإنتاج الكامل في العام التالي.
إن “كورغانيتس-25” عبارة عن تصميم شبح نظيف، يشتمل على بعض المميزات المشتركة مع مركبات قتال المشاة BMP-3. تحتوي المركبة على محرك في مقدمتها، أما مقصورة القوات فتتواجد في الجزء الخلفي.
اعتمد المصممون على سبائك ألمنيوم خاصة لتصنيع درع “كورغانيتس-25”. وهناك أيضاً وحدات درع إضافية لصد المتفجرات. تم تجهيز المركبة بنظام صد يقلل من فرص تعرضها للقصف من #صواريخ العدو الموجهة المضادة للدبابات.
وتفيد بعض المصادر أن هذه المركبة يمكن تزويدها بنظام الحماية النشطة المطور حديثاً Drozd-2.
تم تجهيز هذه المركبة ببرج للتحكم عن بعد، مسلح بمدفع عيار 30 ملم ومدفع رشاش محوري عيار 7.62 ملم.
كما أن هناك 4 قاذفات خارجية للصواريخ الموجهة المضادة للدبابات Kornet-EM. وبالطبع هي مركبة برمائية بشكل تام.

6- ZBD-08 ( الصين)

إن “ZBD-08” هي نسخة صينية منقحة ومحسنة من BMP-3 السوفيتية/الروسية. دخلت النسخة الأولى من إنتاج، ZBD-4، الخدمة مع الجيش الصيني في 2004، وبعدها بعامين، دخلت النسخة المحسنة ZBD-08 ويتم إنتاج هذه المركبة الجديدة بأعداد كبيرة للجيش الصيني.
تتميز بتصميم يضمن تخطيط منقح، مع المحرك في المقدمة ومقصورة الأفراد في الخلف.
تفيد المعلومات أن القوس الأمامي يصمد أمام قذائف عيار 30 ملم خارقة للدروع. ويتحمل الجانبان قذائف عيار 14.5 ملم. ويمكن إضافة سواتر جانبية لتحسين الحماية. كما يمكن تجهيز المركبة بنظام حماية الليزر النشط الأصلي.
وتحتفظ المركبة الجديدة بنفس برج BMP-3 بالكامل، والمرخص بإنتاجه حالياً في الصين. يوفر البرج نفس قوة نيران، بل يتفوق على معظم مركبات المشاة القتالية الحالية.
وتم استكمال بناء مدفع 100 ملم بمدى حوالي 4 كم. يمكن لهذا المدفع إطلاق القذائف العادية والصواريخ الموجهة المضادة للدبابات.
كما يتوافق مع قذائف ATGM الصينية، ويشكل تهديداً خطيراً لدبابات المعركة الرئيسية. ويتميز المدفع عيار 30 ملم بمدى فعال يصل من 1.5 إلى 2 كم، علاوة على مدفع رشاش محوري 7.62 ملم. المركبة برمائية بشكل مثل منافساتها.

7- BMP-3 (روسيا)

أعاد الجيش السوفيتي اعتماد BMP-3 مجدداً في عام 1987. وتم تصدير هذه المركبة القتالية للمشاة إلى عدد من البلدان، حيث تخدم حالياً روسيا وأذربيجان وقبرص واليونان وإندونيسيا والكويت وكوريا الجنوبية وأوكرانيا والإمارات العربية المتحدة وفنزويلا.
تم تصنيع جسم وبرج BMP-3 من سبائك الألمنيوم المدرعة. كما أن القوس الأمامي مصنوع من الدروع المركبة ويوفر حماية ضد قذائف عيار 30 ملم الخارقة للدروع.
وتوجد حماية من جميع النواحي ضد قذائف عيار 14.5 ملم الخارقة للدروع. ويمكن تعزيز الحماية بإضافة مجموعة من الدروع التي تصد المتفجرات.
تم تسليحها بمدفع عيار 100 ملم ومدفع عيار 30 ملم محوري. يمكن للمدفع عيار 100 ملم إطلاق الصواريخ المضادة للدبابات الموجهة بنفس الطريقة المتبعة في إطلاق الذخائر العادية، بما يوفر لهذه المركبة المدرعة قدرة كبيرة ضد المدرعات المضادة.
أما سبب ضيق مقصورة الأفراد في BMP-3 فيرجع إلى المحرك الملحق بمؤخرة المركبة. وأيضاً BMP-3 برمائية تماماً.

8- Piranha V بيرانها 5 (سويسرا)

تعد “بيرانها 5 Piranha V” هي الأحدث وذات الحماية الأكثر بين كل إصدارات خط بيرانها. قامت شركة MOWAG السويسرية بتطويرها وأزاحت الستار عنها في عام 2010.
لم يعد يتم تصنيفها كناقلة جنود مدرعة بسبب الوزن الثقيل والحماية وقوة التسليح، وإنما انتقلت إلى جداول مركبات المشاة القتالية بعجلات. دخلت الخدمة في إمارة موناكو.
تم تصنيع دروع جسم “بيرانها 5” بالكامل من الصلب الملحوم مع إضافات تكميلية لدرع وحدات مركب من تكوينات خاصة. وتوفر النسخة الأساسية حماية شاملة من قذائف عيار 14.5 ملم الخارقة للدروع و شظايا قذائف المدفعية. ويوفر أعلى مستوى للدرع جميع نواحي الحماية ضد القذائف عيار 25 ملم الخارقة للدروع.
وتتميز المركبة بطابق مزدوج مع جسم على شكل V وهي محمية بشكل جيد ضد الألغام الأرضية وتفجيرات العبوات الناسفة. وتقاوم انفجار لغم مضاد للدبابات 10 كغم تحت أي عجلة من عجلاتها.
وتتوافر إمكانية إضافة نظام الحماية النشطة LEDS-150 لها. تم تجهيزها ببرج يعلوه مدفع 30 ملم آلي. يتكون التسليح الثانوي من محطة الأسلحة التي يتم التحكم فيها عن بعد، وهي مسلحة أيضا بمدفع رشاش عيار 12.7 ملم.

9- واريار Warrior (المملكة المتحدة)

دخلت المركبة “واريار Warrior” (المحارب) الخدمة مع الجيش البريطاني في عام 1988، حيث تم إنتاج عدد إجمالي 798 مركبة، حتى توقف الإنتاج في عام 1995. يخطط الجيش البريطاني لتشغيل هذه المركبات المدرعة حتى عام 2035. وتم تصديرها إلى الكويت.
تم تصنيع جسم المركبة المدرع بالكامل من الألمنيوم ولها برج مغلف بالصلب، ويوفر حماية شاملة ضد القذائف عيار 14.5 ملم الخارقة للدروع. ومن المرجح أن يتحمل القوس الأمامي قذائف عيار 25 ملم الخارقة للدروع. وخلال الصراعات العسكرية يتم تجهيز المركبات بدرع إضافي للحماية ضد قذائف “آر بي جي”.
ويتم تسليح “واريار” بمدفع عيار 30 ملم ومدفع رشاش عيار 7.62 ملم، وبرج يتسع لفردين. يستطيع المدفع الرئيسي أن يدمر ناقلات الجنود المدرعة للعدو على نطاقات تصل إلى 1.5 كم. ويمكن أيضاً أن تشتبك مع طائرات الهليكوبتر التي تحلق على ارتفاع منخفض. وللمركبة “واريار” سرعة قصوى على الطرقات تصل إلى 75 كم/ساعة.

10- فريشيا Freccia (إيطاليا)

إن “فريشيا Freccia” هي مركبة قتال مشاة إيطالية جديدة على عجلات. وتعد نسخة مطورة من مدمرة الدبابات “شينتورو” ثمانية الدفع. دخلت “فريشيا” الخدمة بالجيش الإيطالي في عام 2009.
يؤكد المصممون أن القوس الأمامي في “فريشيا” يوفر الحماية ضد قذائف من عيار 25 إلى 30 ملم. كما تتوافر حماية من جميع الجوانب ضد القذائف عيار 14.5 ملم الخارقة للدروع. وتتحمل المركبة انفجارات الألغام حتى ما يعادل 6 كغم من مادة “تي أن تي”.
ويمكن زيادة الحماية لتحمل الانفجارات التي تعادل 8 كغم من مادة “تي أن تي” تحت أي عجلة.
و”فريشيا” مسلحة بمدفع 25 ملم ومدفعين رشاشين عيار 7.62 ملم. وقد تم تجهيز البديل لـATGW من هذه المركبة بـ2 من صواريخ Rafael الموجهة المضادة للدبابات من طراز Spike ML/LR بالإضافة إلى مدفع عيار 25 ملم بحسب موقع أخبار 24.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا