كشف تفاصيل مصرع مواطن انفجرت الألعاب النارية في وجهه بالرس

كشف أقارب سليمان عبدالكريم، الذي سقط صريعًا، ضحية لإطلاق الألعاب النارية، عن ملابسات موته، مؤكدين أنه أصيب بجرح بليغ أثناء تجهيزه ألعابا نارية وسط عدد كبير من الأهالي الذين كانوا يحتفلون بأفراح ثاني أيام العيد في حديقة المحفل بالرس.
وأوضح أحد أقاربه ملابسات موته قائلًا: “إن أبا عبدالكريم استدعي من منظمي حفلة العيد لتجهيز فقرة الألعاب النارية، الأمر الذي اعتاد عليه بعد أن تقاعد من وظيفته، ووصل من عنيزة إلى مقر الاحتفال في الرس”.
وتابع: “وبدأ إعداد منصة الإطلاق فعاجلته لعبة نارية في رأسه ما أحدث نزيفًا حادًا وتوقفًا في القلب ليسقط وسط المحتفلين وينقل سريعا إلى المستشفى حيث لفط أنفاسه”، وفقًا لـ “عكاظ”.
وكان عبد الكريم قد عمل كمصور في تلفزيون القصيم قبل أشهر عدة بعدما وصل إلى موقع رئيس القسم، اختار مهنة الألعاب النارية، وأنشأ لهذا الغرض متجرا في سوق المسوكف الشعبي بعنيزة.