معهد واشنطن يكشف “أكذوبة” صواريخ “ذو الفقار” الإيرانية في دير الزور

قبل عدة أيام، أطلقت إيران عدة صواريخ من إحدى قواعدها بشمال البلاد على مدينة دير الزور السورية، استهدفت مواقع لداعش، في رد سريع منها على الهجوم الإرهابي الذى استهدف مقر البرلمان وضريح الخميني.
واختلفت التقارير حول مدى تأثير الضربة الإيرانية، ففي حين روجت طهران أن الصواريخ أصابت أهدافها بدقة متناهية، ودمرت 4 مراكز قيادة لداعش، ومستودعات للذخيرة ودبابات إضافة إلى مقتل العديد من عناصر التنظيم، إلا أن تقارير أخرى شككت في دقة الصواريخ الإيرانية.
معهد واشنطن أوضح أن الصواريخ الإيرانية لم تُصب أي هدف، كما ادعى الحرس الثوري في دعايته عقب عملية الإطلاق، مضيفًا أن 7 من صواريخ سقطت في الصحراء العراقية، في حين أخطأت 3 صواريخ أخرى أهدافها، واقترب صاروخ واحد أو صاروخان فقط من الأهداف المحددة.
وأوضح المعهد في تقرير له، أنّ الأهداف كانت تتمثل في برجين للاتصالات، ومبانٍ مرتبطة بهما، وأنه لا يوجد أي دليل على إصابة تلك الأهداف بشكل مباشر، وأن الصواريخ سقطت على بعد 50 و150 مترًا من أهدافها، كما لم تؤدِّ إلى سقوط قتلى في صفوف التنظيم.
واستخدمت إيران صاروخًا متوسط المدى من طراز “ذو الفقار”، يبلغ طوله 9 أمتار، ويمثل مداه حوالي 700 كلم.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا