هجوم إلكتروني يستهدف شركات ومصارف في روسيا وأمريكا

تعرضت مؤسسات وشركات كبرى في روسيا وأوكرانيا والولايات المتحدة، الثلاثاء (27 يونيو 2017)، لهجمات إلكترونية منسقة، تذكر بما حدث منذ أشهر مع “فيروس الفدية” الذي ضرب 90 دولة بالعالم.
وأعلنت أوكرانيا أن جميع أنظمة التكنولوجيا في مفاعل تشرنوبيل النووي تعمل بشكل طبيعي، فيما أكدت شركة الأدوية الأمريكية “ميرك”، أنها تعرضت لهجوم إلكتروني، بدأ في روسيا وأوكرانيا وانتقل إلى أوروبا وعبر المحيط الأطلسي منتقلا إلى الولايات المتحدة.
وذكر البنك المركزي الروسي، أن أجهزة الكمبيوتر في عدة بنوك روسية، تعرضت لهجمات، وتأثرت الأنظمة الخاصة بها بشكل طفيف، موضحًا أنه يعمل مع البنوك للتغلب على عواقب الهجمات.