وزير خارجية البحرين: إحضار الجيوش الأجنبية وآلياتها المدرعة تصعيد عسكري تتحمله قطر

قال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد أن “انفراد” قطر بالتحالف مع دول خارج النظام الإقليمي، يضرب أساسات الالتزام مع دول مجلس التعاون الخليجي، معتبرا أن “إحضار الجيوش الأجنبية هو التصعيد العسكري الذي تتحمله قطر”.
وفي سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع “تويتر”، قال وزير الخارجية البحريني: “تخطئ بعض القوى الإقليمية إن ظنت بأن تدخلها سيحل المسألة، فمن مصلحة تلك القوى أن تحترم النظام الإقليمي القائم والكفيل بحل أي مسألة طارئة”.
وأضاف: “هناك تضارب في سياسة قطر، فأما الالتزام بالنظام الإقليمي ومعاهداته الدفاعية المشتركة والثنائية مع الحليف الدولي الكبير أو التدخل الإقليمي”. وتابع بالقول إن “الانفراد بالتحالف مع دول خارج النظام الإقليمي وأحزاب ارهابية كالإخوان المسلمون وغيرهم تضرب في أساسات الالتزام مع الأشقاء في مجلس التعاون”.
وأكد وزير خارجية البحرين أن “أساس الخلاف مع قطر هو سياسي وأمني ولم يكن عسكريا قط”. وقال إن “إحضار الجيوش الأجنبية وآلياتها المدرعة هو التصعيد العسكري الذي تتحمله قطر”، على حد تعبيره.