بعد اتهامه بحرق مسجد.. إرهابي أمريكي يواجه عقوبة السجن 40 عاماً

يواجه إرهابي أمريكي يدعى “مارك فينيسينت بريز”، ويبلغ من العمر 25 عامًا، عددًا من الاتهامات، بينها تهمة ارتكاب جريمة الكراهية، وتصل عقوبات تلك التهم جميعًا إلى السجن 40 عامًا، وغرامة 750 ألف دولار.
ووفقًا لصحيفة “فيكتوريا أدفوكيت”، فإنه، وبعد 5 أشهر من إحراق مسجد في مدينة فيكتوريا بولاية تكساس، وجه الاتهام إلى “بريز” بارتكاب جريمة الكراهية.
وعلى الرغم من أن المتهم جرى اعتقاله في 3 مارس الماضي، إلا أن الادعاء ربط بينه وبين حريق مركز إسلامي فيكتوريا في 28 يناير الماضي، بناء على شهادة عميل فيدرالي خاص.
وأمضى المحققون هذه الأشهر الماضية في مقابلة عدد لم يتم حصره من المصادر فضلا عن تحليل الأدلة، وسط صعوبة كبيرة في إثبات بعض الجرائم.
ووفقا لمسؤول أمريكي فإن الاتهام الموجه لـ”بريز” يجب أن يرسل رسالة للمخالفين بأن مثل هذه الجرائم لن يتم التسامح معها.