طارق كيال: لاعبو الأخضر لن يصرحوا لأي قناة مملوكة لقطر.. لن نتعاون مع القنوات المشبوهة

أعلن طارق كيال مدير المنتخب السعودي لكرة القدم أن لاعبي الأخضر وأجهزته الفنية والإدارية لن يصرحوا لأي قناة مملوكة لقطر سواء كانت “بي إن سبورت” أو قناة “الكأس”.
وقال كيال، “حتى لو صدر غرامات مالية، لن نصرح لتلك القنوات، غير هذا الأمر أو تفاصيل أخرى تجدونها عند الاتحاد السعودي لكرة القدم هذا ما أستطيع قوله”.
كما ضم ماجد الفهمي مدير المركز الإعلامي في النادي الأهلي صوته لصوت كيال، وقال، “موقفنا واضح، لا تعاون مع القنوات المشبوهة، ونرحب بالعقوبات”، وفقا لـ “الاقتصادية”.
في المقابل، كشف غانم القحطاني الخبير التقني في النقل التلفزيوني والفضائي أنه لا يوجد في لائحة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، ولائحة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نص عقوبة استبعاد أو غيره بحق من يرفض أن يصرح للقنوات الناقلة الحصرية للمسابقات التي تلعب تحت غطائها.
ويرفض المنتخبان السعودي والإماراتي إضافة لأندية الهلال، الأهلي، والعين الإماراتي والمنتظر أن يخوضا مباريات في آب (أغسطس)، وأيلول (سبتمبر) المقبلين ضمن تصفيات كأس العالم وأدوار الحسم في دوري أبطال آسيا، التصريح لقناتي “بي إن سبورت”، و”الكأس” لضلوع مالكيهما ومموليهما في دعم الفوضى والإرهاب في دول الخليج والعالم العربي، ودعم الجماعات المتطرفة الإرهابية.
وقال القحطاني، “ستكون هناك عقوبات مالية فقط، لا يوجد غير هذا في اللوائح”.
وتسعى القناتان القطريتان وممثليهما إضافة لوسائل إعلام قطرية الضغط على الاتحادين السعودي والإماراتي وتهويل الأمر وتصويره على أنه تدخل سياسي في شأن رياضي.