السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

الداخلية ترفض الإفصاح عن صور الإرهابيين وبياناتهم الشخصية في العملية الأمنية الأخيرة.. وتكشف السبب!

رفضت وزارة الداخلية الإفصاح عن صور المجرمين الإرهابيين وبياناتهم الشخصية في العملية الأمنية التي أسفرت عن مقتل إرهابي- فجّر نفسه- والقبض على 5 عناصر تكفيرية بينهم امرأة.
وذكر المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، أنه يدرك شغف المجتمع للحقائق والمعلومات، ولذلك أكد أنه سيتم الإعلان عن الأسماء فيما بعد؛ لأن مصلحة القضية تقتضي عدم الإفصاح عن بياناتهم في هذا التوقيت؛ ما يؤكد أن التحقيقات قد تكشف عن العديد من المفاجآت، وربما يتم القبض على آخرين مرتبطين بهم.
الجدير بالذكر أن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية قد صرح بأن الجهات الأمنية تمكنت صباح أمس الجمعة من إحباط عمل إرهابي وشيك كان يستهدف أمن المسجد الحرام ومرتاديه من المعتمرين والمصلين من قبل مجموعة إرهابية تمركزت في ثلاثة مواقع.
وأوضح المتحدث الأمني أن أحد المواقع في محافظة جدة، والآخرَين بالعاصمة المقدسة، الأول بحي العسيلة، والثاني بحي أجياد المصافي الواقع داخل محيط المنطقة المركزية للمسجد الحرام، عبارة عن منزل مكون من ثلاثة أدوار كان يوجد بداخله الانتحاري المكلف بالتنفيذ، والذي بادر فور مباشرة رجال الأمن في محاصرته بإطلاق النار باتجاههم؛ مما اقتضى الرد عليه بالمثل لتحييد خطره بعد رفضه التجاوب مع دعواتهم له بتسليم نفسه، واستمر في إطلاق النار بشكل كثيف قبل أن يقدم على تفجير نفسه؛ مما نتج عنه مقتله وانهيار المبنى الذي كان يتحصن بداخله وإصابة (6) من الوافدين، نُقلوا على إثره للمستشفى، بالإضافة إلى إصابة (5) من رجال الأمن بإصابات طفيفة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات