اعلان

إرهابي عليا جدة لم يجد ملاذًا إلا شقة إمرأة.. وصاحب البناية السكنية التي فر إليها يكشف التفاصيل!

Advertisement

كشف صاحب البناية السكنية التي فر إليها إرهابي جدة الذي تم القبض عليه الساعة الـ3 من فجر أمس الجمعة بحي العليا جنوب شرقي محافظة جدة، أنه لم يجد ملاذًا من الأمن سوى شقة إمرأة.
وأضاف صاحب البناية أن الحي بدا هادئًا تماما لحظة القبض على الإرهابي، حيث لم يلاحظ الحي وجود أي حراك أو أثر لعملية أمنية سابقة، وفقًا لـ “المدينة”.
وتابع صاحب البناية: “الهارب قصد شقة أخته فارًا، وبدت عليه ملامح الارتباك والاستعجال والهروب، وبمجرد دخوله لحقت به الجهات الأمنية في عملية لم يكد يشعر بها أحد، وتم إلقاء القبض عليه دون مقاومة منه أو إطلاق أي من الأعيرة النارية، ولم يشعر أحد من المباني المجاورة بهذا الحراك داخل البناية” .
وأردف: “تم تفتيش الشقة ورفع البصمات عنها، وطلب مني الأمن إبراز عقد إيجار الشقة التي قصدها الإرهابي وغادرت الجهات الأمنية الموقع بعد إلقاء القبض على الإرهابي الذي اصطحب برفقته زوج أخته الذي يعمل بأحد القطاعات الأمنية”.
ولفت صاحب البناية إلى أن هذا الشخص غير معروف لديه ولم يره من قبل يأتي إلى بنايتهم السكنية.
الجدير بالإشارة أن الجهات الأمنية نجحت صباح أمس في تنفيذ عمليات متزامنة بجدة في حي العليا ومكة في حيي أجياد المصافي وحي العسيلة، كما أن العمليات تمت بنجاح دون إصابة أي من رجال الأمن أو المواطنين والمقيمين في حين أقدم أحد الإرهابيين من مجموعة مكة على تفجير نفسه.