بالفيديو: أول تعليق لـ “اللواء التركي” على محاولة استهداف الحرم المكي

أكد اللواء منصور التركي، المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، أن الجهات الأمنية ستبقى في متابعة أي نشاطات أو محاولات يعتقد الإرهابيين أن بإمكانهم تنفيذها، والحيلولة دون تمكينهم من تحقيق هذه الأهداف التي تخدم – للأسف الشديد – مخططات وأجندات أجنبية.
جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية له مع القناة السعودية ، أكد خلالها أن الوضع الأمني في المملكة تحت السيطرة، وأن المواطنين جزء أساسي في كل ما يتم تحقيقه في إطار المحافظة على الأمن والاستقرار وملاحقة هذه العناصر الإرهابية.
وفي تعليق له على محاولة استهداف الإرهابيين الحرم المكي قال التركي : الكل يدرك ما تم تحقيقه في هزيمة التنظيمات الإرهابية. ومنذ شهر ذو القعدة العام الماضي 1437 لم تتمكن هذه العناصر – بحمد الله – من تنفيذ أي محاولة إرهابية.
وأضاف التركي: خلال السنتَين الماضيتَين أعلنا عمليات، أطحنا فيها بخلايا، كانت موجودة في محيط وداخل العاصمة المقدسة، كما سبق أن نفذ الإرهابيون جرائم إرهابية عدة خلال شهر رمضان.
وتابع: “كذلك اعتقادهم أن ما يبذله رجل الأمن من جهد في خدمة المعتمرين وقاصدي الحرمين الشريفين قد يؤدي إلى إجهادهم؛ ما يوفر لهم الفرصة السانحة – بحسب ظنهم – لتحقيق أهدافهم الدنيئة”.
وأكد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية أن رجال الأمن سيقفون لهم بالمرصاد للمحافظة على الأمن والاستقرار في كل شبر من أراضي السعودية.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا