اعلان

قصة وفاء مؤثرة بين مواطن وعامل هندي لنحو 35 عاماً انتهت بدفنهما في مقبرة واحدة برفحاء

Advertisement

روى مواطن من محافظة رفحاء قصة وفاء فريدة من نوعها جمعت بين والده وعامل هندي استمرت إلى قرابة 35 عاماً في حياتهما لتنتهي بدفنهما في مقبرة واحدة بعد الموت، لافتاً إلى أن تفاصيل القصة تعد من القصص المؤثرة والمحفوظة لدى أهالي المحافظة.
وقال المواطن ويدعى طلال الشمري وفقاً لـ”إخبارية رفحاء”، إن والده أحسن معاملة عامل هندي كان يعمل لديهم يدعى “مقبول” على مدار 35 عاماً، وهو ما جعل الأخير يطلق اسمه على أحد أبنائه ويتأثر بعد وفاته ويوصي بدفنه في نفس المقبرة بعد الوفاة، موضحاً أن القصة بدأت مع قيام والده باستقدام العامل “مقبول” للعمل في محله التجاري المتخصص ببيع الملابس النسائية برفحاء.
وأضاف الشمري أن الأخلاق العالية للعامل “مقبول” جعلته محبوباً وسط زبائنه والجيران، لينعكس ذلك على العلاقة بين والده والعامل فتتحول إلى أخوة على مدار السنين، مشيراً إلى أن العلاقة بينهما لم تنته بوفاة والده في العام ١٤٢٥هـ، حيث ظل العامل “مقبول” على وفائه متأثراً برحيل صديقه ليلحقه بعدها بخمس سنوات وتنفذ وصيته بدفنه في نفس مقبرته بجوار جثمانه.