ذا إيكونوميست: هذه أكبر مهام محمد بن سلمان في ولاية العهد

رأت مجلة “ذا إيكونوميست” البريطانية، أنَّ ولي العهد الأمير محمد بن سلمان سيتحمل مهامًا جسامًا بعد توليه المنصب الجديد، لاسيما أنّه واضع استراتيجية رؤية 2030 الشاملة لتطوير الاقتصاد والحياة الاجتماعية بشتى صورها.
وأكّدت المجلة البريطانية، المعنية بالاقتصاد بالمقام الأول، أنَّ “ولي العهد الشاب مطالب في الوقت الراهن باتخاذ الخطوات الفعلية نحو تمهيد الأمور للتغيير، ومن ثم إعداد الفئات الشابة على نسق جديد من الحياة، لاسيما أن 70% من السعوديين لايزالون تحت سن الـ30 عامًا”.
وأشارت إلى أنَّ “من بين التحديات الكبرى التي تواجه محمد بن سلمان هو العمل من أجل استعادة أسعار النفط المرتفعة مجددًا، وذلك بعد 3 سنوات من التذبذب الشديد”، مؤكدة أنَّ “العمل المتواصل واتّباع استراتيجيّة حكيمة في التعامل مع أوضاع السوق العالميّ، هي أهم ما يركز عليه ولي العهد في المرحلة الراهنة”.
ولفتت الصحيفة الاقتصادية البريطانية، إلى أنَّ بن سلمان سيسعى جاهدًا لمواصلة ما بناه من خطط رؤيته الشاملة 2030 لتنويع مصادر الدخل الاقتصادي في بلاده، لاسيّما أنَّ أسعار البترول لاتزال غير مستقرة. كما أنّه -من المتوقع – بقاءها على هذا المنوال حتى العام المقبل”.
وأوضح أنَّ “ما بدأ من الخطط الإجمالية للرؤية الشاملة لم يتخط سوى جزء بسيط من طموحات الأمير الشاب، الذي يسعى لإعادة هيكلة الاقتصاد السعودي، بما يتناسب مع متطلبات العصر الحديث، وبما يؤهله ليكون جاذبًا حيويًا للاستثمارات الخارجية بشكل كامل”.