السيسي: أشقاء لنا يدعمون الإرهاب بالمليارات بحثًا عن زعامة كاذبة

اتّهم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الأربعاء (21 يونيو 2017)، أشقاءً لمصر لم يسمهم بشكل صريح بـ”دعم وتمويل الإرهاب ابتغاء أوهام الهيمنة والسيطرة”، على حد قوله.
واعتبر مراقبون، حسب شبكة “سكاي نيوز”، أن الرئيس المصري يقصد بالأشقاء “دولة قطر”، التي قاطعتها إلى جانب القاهرة كل من السعودية والإمارات والبحرين، بسبب تمويلها الإرهاب في المنطقة وخارجها.
ونقلت سكاي نيوز عن كلمة للسيسي نقلها التلفزيون الحكومي قوله: “اسمحوا لي أن أتحدث إليكم بصراحة، فبينما نبذل نحن -حكومة وشعبًا- أقصى الجهد لمكافحة الإرهاب والتصدي له… نجد أشقاء لنا وغير أشقاء.. للأسف أشقاء.. يقومون بدعم الإرهاب وتمويله ورعايته”.
وتابع: “نجدهم يوفرون لجماعات الإرهاب وفكر الإرهاب المنابر الإعلامية والثقافية. ينفقون عليها مليارات الدولارات سنويًّا ليستميلوا أفئدة الشعوب العربية والإسلامية لهذا الفكر الإجرامي المدمر”.
وتساءل السيسي: “كل ذلك لماذا؟ ابتغاء أوهام الهيمنة والسيطرة والعظمة الزائفة.. هل أصبحت مقدرات الشعوب لعبة سياسية؟ هل تهون أرواح الشباب والرجال والنساء والأطفال من أجل أحلام الزعامة والمجد الكاذبة؟ هل تستحق هذه الأوهام إزهاق روح إنسانية واحدة؟”.
وشدد السيسي على أهمية تصدي المجتمع الدولي لما وصفه بـ”الدول الراعية للإرهاب”. وقال: “إن التصدي للدول الراعية للإرهاب -بكل حسم وقوة- أصبح فرضًا واجبًا إذا ما أردنا نهاية حقيقة لظاهرة الإرهاب”