ملابسات هروب مبتعث سعودي قبل محاكمته في أوريجون الأمريكية

هرب مبتعث سعودي، متهم بالقتل “غير العمد” في الولايات المتحدة الأمريكية، قبل موعد محاكمته في جريمة قتل فتاة (15 عامًا) بسيارته.
وكان الطالب السعودي (ع. ن.) الذي يدرس في “بورتلاند” بولاية أوريجون، يخضع للمراقبة، بعد الإفراج عنه بكفالة.
وظل يمضى الفترة الأخيرة (قبل الهرب) من سوار معلق في كاحلة، وهي طريق للمراقبة عن بعد المتهمين في جرائم خطيرة.
وارتبطت هذه الخطوة مرتبطة برصد تحركاته، بعد اتهامه بالقتل غير العمد من الدرجة الأولى، في قضية دهس وقتل مراهقة أمريكية، عام 2016.
وتمّت الجريمة عندما كانت الفتاة تعبر الشارع خلال شهر أغسطس الماضي، عندما صدمها الشاب السعودي ثم فرّ هاربًا (بحسب أوراق القضية).
ونفت هيئة الدفاع عن الطالب السعودي هذه الاتهامات، في جلسات المحاكمة التي بدا فيها الطالب السعودي منهارًا وباكيًا.
وتم الإفراج عنه بكفالة مليون دولار دفعاتها القنصلية السعودية في لوس أنجلوس، بعدما وكلت له اثنين من المحامين في سبتمبر الماضي.
وقررت المحكمة الإفراج عنه رغم تحذيرات من الشرطة بإمكانية هروبه، فقررت المحكمة وضع سوار للمراقبة في كاحلة وحددت جلسة محاكمته في منتصف يونيو 2017.
لكن معلومات أشارت (بعد هروبه) أنه خلع السوار وفر هاربًا وفقًا لما ذكرته تقارير أمريكية دون أن تحدد كيف تمكن من ذلك.
وقال عم الفتاة الضحية: “لقد كسر قلوبنا مرة أخرى.. ليس هناك شك في أنه قد ارتكب الجريمة، بالنسبة لنا الهروب حقًّا يبدد آمالنا في العدالة”.
ووجّه القاضي عدة اتهامات للمبتعث (القتل غير العمد من الدرجة الأولى والقيادة بشكل مستهتر والاستهتار بأرواح الأبرياء والتقاعس عن تقديم المساعدة لشخص مصاب).
ووقع حادث الاصطدام وقع عندما كانت المراهقة الأمريكية تعبر الشارع، بينما كان المبتعث السعودي يحاول الانتقال لحارة أخرى بالشارع بحسب صحيفة عاجل.