سعوديون ينتقدون الشيخ العريفي بسبب دعوته لأداء الزكاة بالإعلان عن منتج تجاري

أثار الشيخ محمد العريفي، غضب شريحة واسعة من السعوديين، لليوم الثاني على التوالي، بعد إقدامه على الإعلان عن منتج تجاري بعرضه على صفحته في موقع “تويتر” إلى جانب توجيهات حول فريضة الزكاة.
وتضمن الإعلان التجاري صورة لمنتج إحدى الشركات المحلية، تحتوي ماركة رز معروفة، وإلى جانبها فتوى عن وجوب دفع زكاة الفطر على كل مسلم؛ ذكرًا وأنثى، صغيرًا وكبيرًا، سواء صام رمضان أم لم يصم.
وانتقد المحامي والكاتب السعودي، عبد الرحمن اللاحم، العريفي بشدة، معتبرًا أن ما أقدم عليه يندرج ضمن “حشر الدين في الدعاية”، وتابع “لا يجوز شرعًا ولازم المشائخ اللي قرشوا الناس بالتشقير أنهم يتصدون له إذا كان همهم صيانة جناب الشريعة”.
وأضاف أن “الزكاة فريضة شرعية لا يجوز حشرها في دعاية تجارية، هل هذا يليق.. أين أنتم عن هذا التجاوز؟ هل تقبل هذا يا معالي الوزير؟”، مطالبًا وزير التجارة والاستثمار ماجد عبدالله بالتدخل.
وتابع: “أنا لا أفهم هذا الصمت من الوزارة؟ هذا الصمت يسمح أن يطلع لنا واحد بكرا ويسوي دعاية لصابون؛ ويقول إنه يغسل حتى الذنوب!”.
بدوره، انتقد الكاتب والإعلامي السعودي، ممدوح الشمري، تغريدة العريفي، مطالبًا وزارتَي التجارة والإعلام بالوقوف “في وجه هؤلاء”، وأضاف”عملية الدعاية والإعلان تتبع وزارة الإعلام ولازم تكون مرخصة وهناك شروط لذلك”.
وأكدت الكاتبة والباحثة السعودية، نورة العضيدان، أنه “رغم أن التسويق والإعلان فن وثقافة، إلا أن هذا النوع غير المباشر منه تنكشف رمزيته بسهولة، وقد تنعكس بشكل سلبي على المنتج”.
وبالمقابل، تناول عدد من المغردين تغريدة العريفي بسخرية لاذعة، وعلقت مدونة تدعى نورا، إنه “أمس إعلان عطر، واليوم رز! ناقصه رز يكمله حق سفرة أوروبا بالصيف”.
وقال مغرد، يدعى سعد إن “العيشة صايرة صعبه”. وأضافت مغردة أخرى تدعى رشا: “خله يترزق الله وقفت عليه”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا