“السيسي” عن اتفاقية تيران وصنافير: “الموضوع خلص.. وحقوق الناس ترد ليها”

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن “الأوطان لا تباع ولا تشترى وأن الدول لا تقاد بالهوى والمزاج وإنما بالقوانين والحقائق”، في إشارة إلى ما أثير خلال الأيام الأخيرة بشأن قضية جزيرتي تيران وصنافير.
وأكد الرئيس السيسي، خلال حديثه في حفل إفطار الأسرة المصرية اليوم، أنه لا يمكن أن يفرط في أي أرض مصرية وفي نفس الوقت من حق من يرفض أن يعبر عن رفضه لذلك، ولكن الدول لا تقاد بالهوى والمزاج وإنما بالقوانين سواء كانت القوانين الداخلية للدولة أو القانون الدولي.
ودعا الرئيس السيسي المصريين إلى عدم تخوين بعضهم البعض، مؤكدًا أنهم في مهمة إنقاذ وطن، والخطر لا يزال قائما، والخطر لا يتمثل في الإرهاب وإنما أيضا في الظروف الصعبة التي يجب العمل من أجل تغييرها.
وشدد الرئيس السيسي على أن الأوطان لا تباع ولا تشترى وإنما لم يوافق على الرأي الذي كان يرى أنه كان يتعين الانتظار في إثارة هذا الموضوع لما بعد الانتخابات الرئاسية.
وقال السيسي: “أنتم أمنتموني على هذا البلد وسأحاسب على ذلك، ليس فقط أمامكم وإنما أيضا أمام الله الذي لا يمكن أن يخدعه أحد، وإذا فرطت سيحاسبني الله وإذا لم أبذل المطلوب للدفاع عنها وحمايتها سيحاسبني الله”.
وأضاف الرئيس السيسي أن “الموضوع انتهى ولكني أتحدث فيه لأنه ليس هناك ما نخفيه، ونحن أناس لدينا شرف لا يباع، ودعا إلى الانتباه لما فيه صالح مصر ورد الحقوق إلى أصحابها”.