اعلان

طهران تستهدف قرية سورية بحزمة صواريخ باليستية

Advertisement

أعلن الحرس الثوري الإيراني، الأحد (18 يونيو 2017)، أنه أطلق مجموعة صواريخ (باليستية) من غرب إيران على “قواعد في منطقة دير الزور في سوريا”، قائلا إن تنظيم داعش يسيطر على هذه المنطقة.
وقال الحرس في بيان نُشر على موقعه، إن هذا الهجوم يأتي “ردًّا” على الاعتداءات التي استهدفت في السابع من يونيو مجلس الشورى الإيراني وضريح الإمام الخميني في طهران، وأسفرت عن مقتل 17 شخصًا، وتبناها التنظيم المتطرف. وفقًا لـ”فرانس برس”.
وفي الوقت الذي أكد فيه مراقبون أن النظام الإيراني هو المدبر الرئيسي للهجمات الاستعراضية التي تمت على مبنى البرلمان وضريح الخميني، فقد كشفوا أن هذا مسعى خبيثًا ليتم استخدامها ذريعة لتنفيذ مخطط خبيث بهدف التوسع وتكثيف التدخل في شؤون دول الجوار، كما يأتي كتغطية على الدعم الذي تقدمه طهران للعصابات الإرهابية المسلحة، بعد الحصار الدولي الذي كشف ممارساتها، بقيادة الدبلوماسية السعودية والدولية بحسب صحيفة عاجل.