بالصور: كتاب لمؤرخ مصري عام 1956 يثبت سعودية تيران وصنافير

كشف كتاب المؤرخ المصري” مصطفى الحفناوى”، إصدار عام 1956 تحت عنوان “قناة السويس ومشكلاتها المعاصرة”، عن سعودية جزيرتى تيران وصنافير بصورة واضحة، وأرخ فيه لأهم الجزر السعودية وجاء على رأسهم جزيرتى “تيران وصنافير” وحدد موقعهما بالتحديد ومساحة كلا منهما.
وذكر المؤرخ فى كتابه أهم الجزر المصرية فى البحر الأحمر، ولم يضع فى هذا الباب أى ذكر لجزيرتى تيران وصنافير.
ووفقا لموقع اليوم السابع قال المؤرخ فى صفحات كتابه “عندما احتلت مصر جزر تيران وصنافير كانت تعنى بذلك التربص لإسرائيل، وقد أجاب وزير الخارجية المصرية بمذكرة سلمها الى جيفرسون كافرى فى 28 يناير سنة 1950 وذكرت الحكومة المصرية فى مذكرتها أنها قامت بذلك الاحتلال باتفاق بينها وبين الحكومة السعودية، وأنها قامت بذلك لتؤكد سيادتها على الجزيرتين بحكم موقعها الجغرافى الذى يبعد أقل من 4 أميال من شواطئ المملكة العربية السعودية“.
وأضاف الكاتب عن الجزر التى تحتلهما مصر وهما جزيرتا “تيران وصنافير” على البحر الأحمر: “القوات المسلحة المصرية احتلت الجزيرتين قبل زحف القوات الإسرائيلية صوب خليج العقبة بزمن طويل، وفى أوراق الحرب العالمية الثانية ما يقطع بأن القوات المصرية كانت تحتل الجزيرتين وتقوم بأعمال مصر الدفاعية أثناء الحرب”.
وأشار “الحفناوى” فى كتابه إلى تاريخ الجزر قبل تأسيس السعودية وقال: “وأما عن الجزيرتين اللتين احتلتهما مصر سبق أن احتلتهما القوات المصرية فى سنة 1906 أثناء الحكم العثمانى، ولم يكن فى ذلك الاحتلال مفاجأة، وبعد أن انتهت العلاقة المصرية بالدولة العثمانية ظلت الجزيرتين مصريتين وأبرمت مصر اتفاقاً مع السعودية لحماية الجزيرتين”.
ويعد الدكتور مصطفى الحفناوى من أهم المؤرخين لتاريخ قناة السويس، وهو من تعرض لهجوم ضارى من قِبَل فرنسا لحمله مستندات قناة السويس السرية، وهو صاحب المؤلف المهم الذى يقع فى 4 أجزاء عن قناة السويس ويعد أوفى المؤلفات وأدقها وأكثرها شمولا.




للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا