السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

وضع مأساوي وبكاء متواصل لوالد فتيات حادث بلقرن.. وعم المتوفيات يكشف حالة باقي المصابين

فقد والد الفتيات الثلاث اللاتي توفين في حادثة بلقرن، السيطرة على دموعه، السبت (17 يونيو 2017)، ودخل في نوبة بكاء هستيرية لم يستطع معها التحدث، واكتفى بترديد عبارة: “يرحمهم الله”.
وقال عبدالله محمد عم الفتيات الثلاث اللاتي تُوُفِّين في حادثة بلقرن، إن زوجة أخيه وبناتها الثلاث، وإخوانهن، كانوا في زيارة عائلية بين قريتين، بينهما 20 كيلومترًا، مؤكدًا أن الحادث وقع في منتصف الطريق بسبب سوء تنفيذه، وتوفي فيه الكثير نتيجة الإهمال.
وأضاف عم الفتيات لـ”عاجل” أن أصغر طفلة في بنات أخيه توفيت في الحال وقت وقوع الحادث، فيما تم نقل الفتاتين الأخريين إلى المستشفى؛ لكنهما فارقا الحياة بمجرد وصولهما إلى هناك.
وأشار إلى أن والدة الفتيات الثلاث تم نقلها إلى مستشفى الملك عبدالله بخميس مشيط، ومنومة حاليًّا بالعناية المركزة، وحالتها خطيرة. أما أشقاء الفتيات فلم يصابوا إلا بجروح وكسور بسيطة، وخرجوا بعدها من المستشفى.
وأوضح أن أكبر بنات أخيه تخرجت في الجامعة منذ عامين، وتبلغ من العمر 23 عامًا، والثانية تخرجت في المرحلة الثانوية (18 عامًا). أما الثالثة فلا تزال بالصف الثاني الابتدائي (8 سنوات).
ولفت عم الفتيات إلى أن تدخُّل أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد، وطلبه التحقيق في الحادث ومعاقبة المتسبب فيه؛ أعاد الطمأنينة له والثقة بعقاب كل مسؤول عن وفاة الفتيات وفقا لموقع عاجل.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات