“بن محيا” يكشف حقيقة “داعشية ساجر” المنتمية للمملكة !

قال المهندس نواف بن تركي بن محيا، إنه لا يجوز نسب الداعشية التي لقيت حتفها في مواطن الصراع بسوريا إثر غارة جوية، لمركز ساجر، مؤكداً أن جميع أبناء ساجر يدينون بالولاء للقيادة الرشيدة وينبذون مثل هذه التصرفات.
ووفقًا لـ “سبق”، أضاف: تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أخبار تنسب الداعشية لمركز ساجر، وهيّ في حقيقة الأمر هي من أبناء مركز آخر مستقل عن ساجر إداريًا، ومرتبط بمحافظة الدوادمي وإن كان قريباً منه.
وأرجع “بن محيا” الأمر، إلى شهرة “ساجر” التي أنجبت كوادر وطنية عديدة، ساهمت في خدمة الوطن وما تزال، واشتهرت في عدة مجالات، مؤكدًا أن هذه الشهرة هي السبب في الربط الخاطئ بين الداعشية الهالكة ، وبين مركز ساجر القريب من مقر سكنها السابق، ومسقط رأسها.
وكانت أخبار متداولة تفيد بتلقي والدة المعلمة السعودية الشهيرة إعلامياً بـ “داعشية ساجر”، العزاء في وفاة ابنتها التي غادرت المملكة في رمضان الماضي، لمواطن الصراع ملتحقةً بتنظيم “داعش” الإرهابي برفقة أطفالها الثلاثة ، وذلك بعد أنباء عن مقتلها.