السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

فيديو: أثناء زيارته للصومال.. صحفي أجنبي أراد تحويل عملة الدولار بالشلن الصومالي.. لكنه صُدم بهذا المنظر

تعجب صحفي أجنبي وهو في زيارة إلى دولة الصومال من طريقة صرف الأموال، إذ يتم الصرف في سوق مفتوحة على الهواء الطلق دون حراسة أو خوف من اللصوص، ويتم حملها في عربة صغيرة، ولكن رغم كثرة عددها إلى أن قيمتها تكاد لا تساوي شيئاً.
الصومال هي الدولة الوحيدة التي لديها طريقة مثيرة للاهتمام في التعامل مع المال، حيث تواجه العملة الصومالية “الشلن” مخاطر حقيقية قد تؤدي إلى إنقراضها، بعد امتناع التجار والجهات الحكومية عن التعامل بها، وسط غياب كامل لدور البنك المركزي في سوق لا تتحكم به جهة رسمية على التجارة وتداول العملات. كما وكان لتعامل التجار بالدولار الأميركي بنسبة 90% الدور الكبير في وصول العملة الصومالية إلى هذا المستوى، وفقدانها قيمتها الرمزية، فأصبح الشلنغ مقتصراً على التعاملات الهامشية في المجتمع الصومالي، ويدفع الفقراء وأصحاب الدخل المحدود ثمن ذلك بحسب صحيفة مشاهد.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات