اعلان

طريقة إيرانية جديدة لاستفزاز السفن الأميركية

Advertisement

ابتدعت السفن الإيرانية طريقة جديدة لاستفزاز ومضايقة السفن الحربية والمروحيات الأميركية في مضيق هرمز.
والأربعاء، أعلنت البحرية الأميركية أن سفينة إيرانية وجهت شعاع ليزر باتجاه مروحية عسكرية وسفينتين حربيتين أثناء تحليق وإبحار هذه القطع العسكرية الأميركية الثلاث في الخليج، في تصرف قالت إنه “خطر” و”غير مهني”.
وغالبا ما يندد الجيش الأميركي بتعرض سفنه أثناء عبورها مضيق هرمز لاستفزازات من سفن إيرانية.
وفي مطلع يناير أطلقت سفينة حربية أميركية طلقات نارية تحذيرية لإبعاد زوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني كانت تقترب منها بسرعة كبيرة.
وحسب فرانس برس، قالت البحرية الأميركية في بيان، إنه ليل الثلاثاء اقتربت سفينة إيرانية من ثلاث سفن حربية أميركية ووجهت باتجاه اثنتين منهما شعاع ليزر، ووجهته كذلك أيضا إلى مروحية من طراز سي اتش-35 كانت تواكب القطع البحرية الثلاث من الجو.
واعتبرت البحرية الأميركية في بيانها أن “توجيه أشعة ليزر إلى المروحيات ليلا عمل خطر”.
وأضافت أن أشعة الليزر يمكن أن “تربك الطيارين الذين يستخدمون نظارات للرؤية الليلية”.
وإلى جانب المروحية فقد وجهت السفينة الإيرانية شعاع الليزر باتجاه سفينتين حربيتين أميركيتين هما المدمرة “يو اس اس كول” والسفينة البرمائية الهجومية “يو اس اس باتان”.
كذلك فإن السفينة الإيرانية اقتربت من “يو اس اس باتان” لمسافة 700 متر أثناء توجيهها شعاع الليزر، كما أضاف البيان الأميركي.