السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

قصة القحطاني الذي استشهد قبل زواجه بأيام.. ووالده يكشف سر ابتسامته!

استشهد أمس الثلاثاء الجندي أول متعب علي سعيد القحطاني، ٢٤ عاما، إثر تعرض دورية تابعة لحرس الحدود بمهامها بقطاع الداير بمنطقة جازان، لانفجار لغم أرضي.
ووفقًا لـ”العربية” قال ابن عمه “محمد مبارك ال عرفان” إنه كان من المزمع عقد حفل زواجه في إجازة العيد، مشيرًا إلى أن الشهيد تواصل مع والده ليلة أمس، وذكر له أنه سيتأخر عليهم بسبب أن زميله لم يحضر بعد لاستلام ورديته، مبينا أن الشهيد كان غائباً عن أهله منذ ١٣٣ يوماً. وأوضح أن الشهيد التحق بالسلك العسكري منذ خمسة أعوام، وعمل في حرس الحدود بجازان.
من جهته والد الشهيد “علي بن سعيد القحطاني”؛ من قرية آل عرفان بمحافظة طريب، إن جثمان ابنه وصل مغرب أمس الأول عن طريق سيارة إسعاف قادمة من جازان، وصُلي عليه بعد صلاة العشاء، ودفن في مقابر طريب بقرية آل عرفان.
وتعليقاً على سر ابتسامة ابنه الشهيد أثناء نظرة الوداع قبل الدفن قال: “ابني متعب كان باراً بي وبوالدته، ولم أعهد يوماً أن خالفني في أي، وكان محباً للناس ودائم الابتسامة”؛ مشيراً إلى أن زواج متعب من ابنة عمه كان مقرراً بعد عيد الفطر؛ ولكن القدَر كان أسرع، متابعًا: “بلا شك فإن الجنود المرابطين على الحد الجنوبي يؤدون واجباً دينياً ووطنياً يسطر أمجاده التاريخ”، ونسأل الله أن يتقبل شهيدهم ويشفي مريضهم.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات