تيلرسون: أمريكا تدعم القوى الداخلية لتغير سلمي في إيران

قال وزير الخارجية الأميركي “ريكس تيلرسون”، أن “سياسة أميركا تجاه إيران تركز على دعم القوى الداخلية من أجل إيجاد تغيير سلمي للسلطة في هذا البلد”.
ووفقا لشبكة “صوت أميركا” فقد حضر “تيلرسون” أمس الأربعاء، ولليوم الثاني على التوالي أمام الكونغرس للدفاع عن الميزانية المقترحة لوزارته في الموازنة المقبلة، وقال في كلمته: إن سياساتنا تجاه إيران هي الحد من هيمنة هذا البلد في منطقة الشرق الأوسط ورحب وزير الخارجية الأميركي بمشروع العقوبات “غير النووية” الذي يعده الكونغرس لتشديد العقوبات على إيران بسبب استمرار دعمها للإرهاب وبرنامجها الصاروخي المثير للجدل وانتهاكاتها لحقوق الإنسان”.
وكان “تيلرسون” أكد الثلاثاء، لدى حضوره أولى جلسات لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، لمناقشة ميزانية وزارة الدفاع في الموازنة المقبلة، أن تشديد العقوبات على إيران “أمر جيد”، وقال: “نحن وحلفاؤنا يجب أن نقف بوجه إيران لكيلا تكون لهذه الدولة اليد العليا في المنطقة”.
وفيما يتعلق بالاتفاق النووي، قال “تيلرسون” أن “الخارجية الأميركية وبناء على تعليمات الرئيس بدأت بمراجعة سياساتها حيال إيران”.
وكان الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” رحب بفكرة فرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف تدخلات إيران في المنطقة ودعم الجماعات الإرهابية والبرنامج الصاروخي وانتهاكات حقوق الإنسان” بحسب صحيفة عين اليوم.