السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

دبلوماسيون إيرانيون: مساندة “إرهاب قطر” خطر شديد

حذّر دبلوماسيون إيرانيون من عواقب تورط بلادهم مباشرة في أزمة المقاطعة الخليجية المصرية للدوحة. معتبرين أن الأخيرة تمثل خطرًا كبيرًا في المنطقة لدعمها الإرهاب وتنظيمات العنف المسلح.
ونقل تقرير لموقع “Iranian Diplomacy” الإخباري آراء عدد ممن أسماهم بالدبلوماسيين المخضرمين، التي أجمعت على ضرورة التعاطي مع الأزمة بحساسية.
ونقلت شبكة “سبوتنك” الروسية في نسختها العربية، الأربعاء (14 يونيو 2017)، عن الموقع الإخباري الإيراني، قوله أنه “على الرغم من أن عزلة قطر في العالم العربي تبدو للوهلة الأولى في مصلحة إيران، إلا أن الدبلوماسيين الإيرانيين ينصحون بالحذر وعدم التورط المباشر في هذه الأزمة”.
واعتبر السفير الإيراني السابق في الأردن، نصرت الله طاجيك، أن “مشاركة إيران في هذه الأزمة ستعقد الأوضاع”، ناصحًا بلاده بـ”ألاّ تسمح للطرفين باستخدامها ورقة في هذا النزاع”.
ونصح طاجيك طهران، كما جاء في تقرير الموقع الإيراني، بعدم تجاهل ما أسماها بـ”طموحات قطر غير المتناسبة”، وذلك لأن “العديد من تحركاتها ضد المصالح الإيرانية، وبخاصة في سوريا”. مشددًا على أن “انحياز إيران إلى قطر لن يكون مناسبًا”.
ورأى السفير الإيراني السابق أن الحديث عن احتمال وقوع انقلاب في قطر أو احتلال، “يتم نشرها من قبل القطريين للمبالغة في تقدير الوضع في محاولة لجرّ إيران إلى جانبهم”.
أما السفير الإيراني السابق في الإمارات، حامد رضا فياض، فيرى -وفق ما نقله موقع سبوتنك نيوز الروسي عن الموقع الإخباري الإيراني- أن الأزمة الحالية حول قطر ليست سوى بداية لسلسلة من التطورات، وأن على طهران أن تتصرف بحذر شديد، وذلك لأنه “إذا تحولت التوترات إلى صراعات فهي ستؤثر على المنطقة بأسرها”.
كما استشهد التقرير برأي سابق للمدير العام السابق لوزرة الخارجية الإيرانية قاسم محبلي، بأن أي تدخل في الأزمة من جانب طهران لن يؤدي إلى تسريع الانفراج بين الطرفين، وفي الوقت نفسه لن تسمح الولايات المتحدة لإيران بتوسيع نفوذها في قطر.
وتابع الموظف الدبلوماسي الإيراني المخضرم: “كانت قطر في هذه السنوات جزءًا من مخطط، يعرض أمننا ومصالحنا للخطر في سوريا والعراق، ولم تكن الدوحة دولة بريئة حتى يمكننا أن نقف معها”، لافتًا إلى رعاية قطر للجماعات الإرهابية بما في ذلك تنظيم “داعش الإرهابي” وحركة “طالبان الإرهابية” بحسب صحيفة سبق.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات