اعلان

بالفيديو.. الجبير: لولا الحضارة الإسلامية لما عرفنا “أرسطو” و”سقراط”

Advertisement

ألقى وزير الخارجية عادل الجبير، خلال زيارته الأخيرة لألمانيا، محاضرة في العاصمة برلين، عن “الإسلام الدين والحضارة”، تحدث خلالها عن وسطية الدين الإسلامي وإسهامات الحضارة الإسلامية والعربية.
وقال الجبير، في المحاضرة التي بثّها مركز الاتصال والإعلام الجديد بوزارة الخارجية، إن الحضارة العربية حضارة وسطية من حيث التاريخ ومن حيث الجغرافيا، مضيفاً أنه لو لم يكن هناك حضارة عربية إسلامية لما حدث ترابط بين الشرق والغرب، ولما كان هناك من يؤرخ ثقافة أرسطو وسقراط للوقت الحاضر.
وأوضح أن الحضارة العربية والإسلامية وصلت لأرقى الأمم من خلال التسامح والانفتاح والتقبل للآخرين، وحينما داهم الظلام العالم العربي والإسلامي خسر العالمان المعرفة والعلم والاختراع والإبداع وتحولت حضارتنا إلى حضارة راكدة.
وأكد الجبير أن المملكة تعمل حالياً على أن تظهر للناس أهمية التعليم والتسامح وقبول الآخرين، وهذا الذي سيقود لتنوير المجتمع.
وأشار إلى أن المملكة أطلقت قبل عامين مركزاً لحوار الأديان لمعرفة الأمور المشتركة بين الأديان، حيث يؤيد جميع العقائد والتعاطف والتراحم والسلام ويرفض العنف وقتل الأبرياء.