اعلان

الصمعاني يوجِّه بالتحقُّق مما تم تداوله من أن قاضيًا ألزم مدعية بلبس القفازات

Advertisement

أوضح مصدر قضائي مطلع بصدور توجيهات من وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء، الشيخ د. وليد الصمعاني، بالتحقق مما تمتداوله حول قيام أحد القضاة برفض نظر قضية امرأة نظرًا لكونها ترتدي عباءة غير لائقة،وإلزامها بارتداء قفازين، وقيامه بتأجيل موعدها ثلاثة أشهر.
وكشف المصدر أن التعليمات تقضي بأن على مراجعي الدوائر الحكومية ارتداء الزي المناسب المحتشم عند مراجعتها، وأن أي اجتهاد بما هو زائد على ذلك يعد من الاجتهادات الخاطئة.
ووفقًا لصحيفة سبق شدَّد المصدر على أن قضاء السعودية يعمل وفق أطر مؤسسية واضحة، وأن المجلس الأعلى للقضاء عبر إدارة التفتيش القضائي يتابع ويرصد مثل هذه الاجتهادات ويصححها، من خلال وسائل عدة، تهدف لتقويم الأداء ومتابعة العمل.
وفيما يتعلق بالمواعيد أضاف المصدر بأنه سبق أن صدرت تعليمات مشددة من وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء بمراعاة تقارب المواعيد، بما يضمن تحقيق العدالة الناجزة. وفي حال وجود أي داعٍ لتأجيل الجلسة فلا يزيد الموعد المؤجل على شهر واحد. وإذا ثبت صحة ما تم تداوله بأن المرأة في القضية المشار إليها أُعطيت موعدًا بعيدًا فسيتم معالجته وتعديله إلى موعد قريب، وفق التعليمات المشددة الصادرة من المجلس الأعلى للقضاء.