أول تصريح لـ”نواز شريف” بعد عودته من الرياض لإسلام أباد

عبّر رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، عن تضامنه مع السعودية، وأعرب عن أمله في التوصل إلى حل سريع للازمة بين المملكة ودول الخلج من ناحية وقطر من ناحية أخرى.
وأصدر مكتب نواز شريف الثلاثاء (13 يونيو 2017) بيانًا عقب عودته من زيارة سريعة للسعودية؛ حيث سعى رئيس الوزراء الباكستانى يرافقه قائد الجيش العماد قمر جاويد باجوا وكبار الوزراء إلى تهدئة التوترات بين الجانين.
وأكّد شريف مجددًا “تضامن باكستان مع المملكة العربية السعودية وشعبها”، كما نقل عن الملك سلمان قوله، إن “الحرب المشتركة ضد الإرهاب هي في مصلحة جميع الدول الإسلامية”.
واستقبل خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الإثنين (12 يونيو 2017) في قصر السلام بجدة نواز شريف. وتم خلال الاستقبال تبادل التهاني بالشهر الفضيل، وقد تناول الجميع طعام الإفطار مع خادم الحرمين الشريفين.
وحضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف (ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية)، وعدد كبير من مستشاري خادم الحرمين، وعدد من الوزراء والمحافظين والمسؤولين في وزارات الخارجية والداخلية والحرس الوطني وأمراء المناطق بحسب صحيفة عاجل.