أمين عام جائزة الملك فيصل: لن تسحب الجائزة من فائز بسبب مواقفه السياسية أو المذهبية

نفى أمين عام جائزة الملك فيصل العالمية الدكتور عبدالعزيز السبيل وجود نية لسحب جائزة الملك فيصل العالمية من أي شخص فاز بها سابقاً بسبب توجهاته أو مواقفة السياسية أو الفكرية أو الدينية.
وأوضح الدكتور السبيل، وفقا لـ”الحياة”، أن الجائزة لا يترشح لها الشخص بنفسه، وإنما ترشحه مراكز بحوث وجامعات، وتعمل لجان متخصصة لفحص المرشحين واختيار الفائزين من بينهم، دون خضوع هذه اللجان لميول واتجاهات معينة.
وأضاف أن الجائزة تركز على الإنتاج الشخصي الذي يخدم البشرية في مجالات الإسلامية والعربية والطب والعلوم، دون النظر إلى الجوانب الأخرى للمرشح، مؤكدا على أنه رغم الجدل حول بعض من فازوا سابقا بسبب مواقفهم أو كتاباتهم ضد المملكة إلا أن الجائزة ليس لديها نية لسحبها منهم.
وأشار إلى أن الجائزة أصبحت بذلك معروفة عالمياً ولها مكانة في العديد من الجامعات ومراكز البحوث العربية والعالمية.
وكانت أنباء ترددت خلال الأيام الماضية، أن جائزة الملك فيصل ستسحب من يوسف القرضاوي، وذلك إثر تأزم العلاقات بين المملكة والبحرين والإمارات وعدد من الدول العربية من جانب وقطر من جانب آخر.