السجن 30 سنة لمطلق النار على الدوريات الأمنية في العوامية

نقضت المحكمة العليا حكم بالقتل تعزيراً في بحق متهم شارك في إطلاق النار وإلقاء القنابل على الدوريات الأمنية في العوامية، وأصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة حكمها الابتدائي بحقه بتعزيره 30سنة اعتباراً من تاريخ إيقافه وتغريمه 50 ألف ريال.
وجاء في تفاصيل الحكم الابتدائي بثبوت إدانة متهم مواطن بالخروج على ولي الأمر والسعي للإفساد والإخلال بالأمن من خلال المشاركة عدة مرات في إطلاق النار على الدوريات الأمنية وعلى مركز شرطة العوامية من سلاح من نوع رشاش استلمه من أحد الأشخاص، والمشاركة في إلقاء قنابل المالتوف الحارقة والحجارة على الدوريات الأمنية، والمشاركة في تصنيع تلك القنابل وشراء المواد اللازمة لتصنيعها وحيازتها لغرض الإفساد والإخلال بالأمن، وحيازته سلاحاً من نوع رشاش بقصد الإفساد والإخلال بالأمن, والمشاركة عدة مرات في أعمال الشغب التي وقعت في بلدة العوامية بمحافظة القطيف وحمل وترديد الشعارات المناوئة للدولة والمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين على ذمة قضايا أمنية وإغلاق الطرقات وذلك بحرق الإطارات وحاويات النفايات، كما ثبت لدى المحكمة أن ما قام به المدعى عليه يعد ضرباً من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض، وقرر ناظري القضية في المحكمة بالأكثرية، بتعزير المدعى عليه بالسجن ثلاثين سنة اعتباراً من تاريخ إيقافه منها خمس عشرة سنة لقاء استعماله وحيازته للسلاح بقصد الإخلال بالأمن الداخلي مع تغريمه مبلغاً وقدره خمسون ألف ريال ومنعه من السفر خارج البلاد مدة ثلاثين سنة اعتباراً من تاريخ خروجه من السجن وفقا لصحيفة الرياض.